رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 22/يونيو/2019 - 04:32 م

ماذا قال المشير حفتر لـ"سلامة" لإنهاء الأزمة الليبية؟

ماذا قال المشير حفتر
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/22633

كشفت مصادر قريبة الصلة بالملف الليبي تفاصيل اللقاء الذى تم، اليوم السبت، بين مبعوث الأمم المتحدة فى ليبيا غسان سلامة، والمشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطنى الليبي، بأن الأخير قدّم شرحًا للمبعوث الأممى عن أسباب رفضه مبادرة "الحل" السياسي التى طرحها " السراج"، رئيس المجلس الانتقالى، الأسبوع الماضى.

مؤكدًا أنها لم تتضمن الإشارة للعناصر الإرهابية المقاتلة فى صفوف حكومة الوفاق، وتقديمهم للمحاكمات على جرائمها، وأن إعلان "الجيش" دخول طرابلس، فى الرابع من أبريل الماضى، كان لإنهاء تواجد الميليشيات والجماعات الإرهابية، من التى تستهدف منازل المدنيين.

من جانبها، اكتفت صفحة بعثة الأمم المتحدة فى ليبيا، على شبكة التواصل الاجتماعى "تويتر"، بالتعليق على اللقاء الذى جمع بين المشير حفتر ومبعوثها الأممى، بأن الأخير شرح الظروف الأمنية التى يتعرض لها المدنيون فى العاصمة طرابلس، فقط ودون التطرق إلى تفاصيل أخرى.

وزعمت صفحات موالية للجيش الليبي، على "فيسبوك"، بقولها: مطالبة "حفتر" لـ"سلامة" بوقف الدعم العسكرى التركى والقطرى، الذى تتلقاه الميليشيات والتنظيمات الإرهابية، والموالية لحكومة الوفاق، مع منع استخدام الأماكن السكنية والمدنية مسرحا لعملياتها العسكرية.

وأشارت صفحات التواصل الاجتماعى إلى رفض قائد الجيش الليبي قيام الطائرات التركية "المسيرة" والمزودة بخبراء عسكريين أتراك من استهداف التجمعات السكنية الموالية للجيش الليبي بالعاصمة، بهدف إلصاق "التهمة" بقوات الجيش الليبي، لملاحقته قادته دوليا بتهمة جرائم الحرب.