رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مالتميديا
الأربعاء 19/يونيو/2019 - 11:54 ص

داعية إخواني يحرض على تنفيذ عمليات إرهابية بعد مقتل محمد مرسي - فيديو

داعية إخواني يحرض
أحمد ونيس
aman-dostor.org/22411



حرض الداعية الإخواني وجدي غنيم، شباب جماعة الإخوان الإرهابية على "الثأر" المزعوم من الدولة المصرية بعد وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، مطالبًا عناصر وقادة الجماعة بضرورة الرد على ما اسماه "القتل" لرئيسهم المعزول.

وقال غنيم في فيديو نشره على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، إن محمد مرسي مات بعد سبع سنوات من تسليمه الحكم في مصر في 17 يونيو 2012، ويجب أن يكون هناك رد من قبل قادة الجماعة الإرهابية خلال الفترة المقبلة، عبر تحركات داخل مصر وخارجها، كما طالب بضرورة العمل المسلح تحت اسم "الثأر" من كل مؤيدي الدولة المصرية.

وأضاف الداعية الإخواني، أن "مرسي له ثأر، نعم له ثأر وانتقام ولن نسكت ولن نستسلم، ولن نترك دمه، والقصاص والقصاص من هؤلاء" –على حسب قوله-.

وسبق وان تمارس وجدي غنيم على التحريضات المستمرة ضد مصر، حيث منذ ان سقط الرئيس المعزول محمد مرسي، من الحكم عقب ثورة شعبية ظل يحرض عناصر الجماعة على تنفيذ عمليات إرهابية في سيناء وقلب القاهرة، مما دفع الشباب إلى تنفيذ عمليات إرهابية سقط على إثرها عشرات الشهداء والمصابين.

كما أن وجدي غنيم هارب من عدة أحكام قضائية صادرة عن المحاكم المصرية، بعدما ثبت مشاركته في عمليات عنف وإرهاب، حيث يشمل سجله الإرهابي العديد من التحريضات أبرزها الداعية إلى "إسقاط الدولة المصرية بالعمل المسلح" و"تكفير القائمين على الحكم".

وكان الرئيس المعزول محمد مرسي، توفى أول أمس الثلاثاء، داخل قفص الاتهام خلال محكمته في قضية التخابر مع حماس، وذلك بعد ان تحدث لمدة خمس دقائق ثم سقط مغشيًا عليه وتوفي في الحال، حسب بيان النائب المصري المستشار نبيل صادق.