رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مرصد الفتاوي
الإثنين 17/يونيو/2019 - 06:16 م

داعية سلفي: العودة للحياة من الموت "أكذوبة"

داعية سلفي: العودة
أحمد الجدي
aman-dostor.org/22377

علق الداعية سامح عبد الحميد حمودة، على الضجة المُثارة على كلام "صائب عريقات" بأنه مات ثم عاد للحياة، قائلا: لا أحد يعود للدنيا بعد الموت قد يتوقف القلب عن النبض لدقائق، ثم يعود للعمل بعد الإنعاش أو حتى بدون أي تدخل، وما يتم تداوله من قصص لأشخاص عادوا من الموت؛ إنما هي لأناس لم يموتوا الموتة الحقيقية، بل هو توقف لعمل القلب أو التنفس، فظنوا أنهم ماتوا، ولكن ما حدث لهم هو شيء كالإغماء أو غياب الوعي لمدة وجيزة.

وأضاف: النوم صورة من صور الوفاة، وجاءت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة الصحيحة تدل على أن الروح تُقبض عند النوم، قال تعالى (وهو الذي يتوفاكم بالليل) والذين توقف قلبهم يحكون بعض المشاهدات التي رأوها أثناء هذه المدة، وتفسيرها أنها من قبيل الرؤى والمنامات التي يراها النائم، أو هي هلوثات من أثر العملية الجراحية أو البنج ونحوه.

وتابع: اليقين أن من يموت فلا يرجع للدنيا مرة أخرى، ولا يستطيع أحد أن يُبرهن على ذلك بأدلة علمية سليمة، وهناك حالات قليلة حقيقية وقعت من قبيل المعجزة لبعض الأنبياء ونحوه، كما في قصة بقرة بني إسرائيل في سورة البقرة، وقصة الذي أماته الله مائة عام، وقصة الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت، ونحو ذلك.