رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 17/يونيو/2019 - 02:06 م

أمريكا تتسبب في صراعات داخل "النهضة" التونسية

أمريكا تتسبب في صراعات
أحمد ونيس - وكالات
aman-dostor.org/22355

سادت حالة من الرعب بين قادة الإخوان في تونس، خاصة منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه بصدد إدارج الجماعة ضمن الكيانات الإرهابية، حيث تسبب ذلك في صراع داخلي أدى إلى انشقاق مسئول العلاقات الخارجية لحركة "النهضة" التونسية.

وكشف محمد غراد، المسئول عن العلاقات الخارجية لحركة النهضة الإخوانية في تونس، عن تقديمه استقالته التي تأتي قبيل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة.

وكتب غراد، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "قدمت منذ قليل استقالتي من مسئولياتي ضمن مكتب علاقات خارجية حركة النهضة لأسباب أحتفظ بها لنفسي في الوقت الحالي".

وفي مراوغة إخوانية، دعت حركة النهضة التونسية إلى عدم توظيف العمل الاجتماعي والديني والإعلامي في المجال السياسي، محذرة من محاولة التلاعب بالرأي العام التونسي قبل أشهر من الاستحقاق الانتخابي المقبل، وفق ما نقله موقع القدس العربي.

ومحمد غراد تولى العلاقات الخارجية للإخوان منذ سنة 2017، خلفا لنائب رئيس مجلس النواب عبدالفتاح مورو، المعروف بانتقاداته اللاذعة لسياسة الحركة وخلافاته مع رئيسها راشد الغنوشي.

وينتظر التونسيون بعد أشهر قليلة انتخابات برلمانية ورئاسية في أكتوبر ونوفمبر المقبلين.