رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 15/يونيو/2019 - 03:34 م

داعش يعد فيلمًا وثائقيًا لغسل سمعة البغدادي

ارشيفية
ارشيفية
رحمة حسن
aman-dostor.org/22272

كشفت مصادر خاصة عن أن تنظيم داعش الإرهابي يعد فيلما وثائقيا لغسل سمعة زعيمه أبي بكر البغدادي، ومحاولة تلميعه وإثارة العاطفة حوله بالترويج له ولمسيرته الإرهابية.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيم لجأ إلى هذه الحيلة بعدما دبت الخلافات والانشقاقات داخله، وعجز عن منع عدد كبير من نقض البيعة للبغدادي وتكوين جبهة معارضة له.

وأكدت المصادر أنه الفيديو الوثائقي جاء بناء على تكليف من زعيم التنظيم، بعد هجوم أنصاره عليه عقب ظهور الأخير في الفيديو المرئي الذي حمل عنوان "في ضيافه أمير المؤمنين"، في أبريل الماضي، والذي وصفوه خلاله بالسفيه والمعتوه وطالبوا بضرورة نقض البيعة وإعلان زعيم جديد للتنظيم.

يذكر أن عددا كبيرا من الدواعش انتقدوا ظهور البغدادي في الإصدار المرئي الأخير، وشنوا عليه هجومًا شرسًا واتهموه بأنه "قليل الحياء".

ووصف الناقدون ظهور البغدادي بأنه ظهر من داخل سردابه في تمثيلية هزلية فاضحة تدل على خفة عقله وسفاهة فكره، وما هذه المسرحية إلا من سنن الله الكونية التي يفضح بها أهل السوء والمكر، قال تعالى: "مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ".

وزعموا أن البغدادي جعل من نفسه ممثلًا أمام الكاميرات، كما فضح نفسه وأثبت للعامة أن أنصاره ورجاله عبارة عن ضيوف وليسوا جلساء أو رفقاء معه.