رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
السبت 15/يونيو/2019 - 01:14 م

أمراء الدم.. "الأسودي" المسئول عن تنفيذ مجزرة سبايكر في العراق

ارشيفية
ارشيفية
رحمة حسن
aman-dostor.org/22250

تحل اليوم الذكري الخامس لمجزرة سبايكر التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي في مدينة تكريت العراقية، ومنفذ هذه الجريمة هو أحمد حمدان محمود عياش الأسودي.

ويعد "الأسودي" أحد أمراء تنظيم داعش الإرهابي، والمسئول عن مجزرة سبايكر في شهر يونيو 2014، والتي راح ضحيتها أكثر من 1700 شخص من رجال الشرطة والجيش.

وحسب مصادر عراقيه، فإن "الأسودي" تم إيداعه سجن صلاح الدين، الواقع بمدينة "تكريت" في شمال العراق، في شهر سبتمبر 2002، بتهمة السرقة، وصدر بحقه عفو رئاسي من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عام 2003، قبل القبض عليه مجددا عام 2005، بتهمة حيازة أسلحة، ليفرج عنه للمرة الثانية.

واعتقلته الشرطة العراقية، للمرة الثالثة، بتهم جنائية متعددة، قبل تمكن تنظيم"داعش" من إطلاق سراحه، بعد سيطرتهم على مدينة تكريت خلال عام 2014.

ولفتت المصادر إلى أنه تمكن من الهروب من سجن "صلاح الدين" في تكريت بمساعدة بعض العناصر التابعة للتنظيم الإرهابي.

وأشارت إلى أنه عقب هروبه من السجن تولى عدة مناصب قيادية داخل التنظيم.

وأكدت المصادر أنه  هرب من العراق عقب تنفيذه المجزرة، وتقدم بطلب لجوء سياسي إلى السلطات الفرنسية، وحصل عليه في عام 2016، مشيرةً إلى أن السلطات العراقية طالبت بتسليمه ولكن فرنسا رفضت.