رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 11:39 ص

الزمر وأيمن نور يواصلان مزاعم استجابة شخصيات عامة لكيان تلميع الإرهابية

أرشيفية
أرشيفية
مصطفى كامل
aman-dostor.org/22045

يواصل طارق الزمر وأيمن نور الهاربان خارج مصر والمتحالفان مع جماعة الإخوان الإرهابية، تلميع الجماعة وبث دعوات تحريضية ضد مصر تحت مسمى الحوار الوطني من أجل إعادة تلميع الجماعة الإرهابية وقيادتها مرة أخرى لعودتها إلى الساحة السياسية.

وشكّل الهارب أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية والمتحالف بصحبة الهارب طارق الزمر عضو شوري الجماعة الإسلامية، المتحالفان مع الإرهابية كيانا تحريضيا جديدًا تحت مسمى الحوار الوطني بدعم من الجماعة الإرهابية في الخارج.

وقال الهارب طارق الزمر، إن كل أبواب وأشكال الحوار يجب أن تظل مفتوحة وأن يتوافق الجميع، مدعيا ان ذلك الأمر سيؤدي إلى تواصل القوى السياسية المختلفة ووضع تصور وطني جمعي يعالج قضايا الحاضر، وذلك في إشارة منه لإبراز الجماعة وتصديرها المشهد.

ومن أبرز الشخصيات التي أعلنت انضمامها رسميا لتشكيل الكيان التحريضي الهارب محمود فتحي بدر رئيس حزب الفضيلة السلفي، وعضو تحالف دعم الإخوان، والهارب إلى تركيا، الذي أكد عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي أنه كان أحد الحاضرين في الاجتماع الذي عقده الهاربان أيمن نور وطارق الزمر لتشكيل الكيان الإخواني الجديد، دون التطرق إلى أي من الشخصيات الأخرى التي أعلنت وقوفها بجانب الكيان التحريضي.

ومن خلال بيان صدّره الهارب أيمن نور عبر قناته وصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، ادعا أن هناك شخصيات مصرية معارضة تعد لحوار وطني في الداخل والخارج من أجل تحضير مؤتمر لإعلان تشكيل الكيان التحريضي، من خلال إعداد وثيقة وعدد من اللجان داخل التشكيل لبدء العمل على إعلان التشكيل الإخواني الجديد.

وأكد بيان التحريضي، أن هناك لقاءات تشاورية مستمرة فقط للتواصل مع الشخصيات الأخرى لتبني آلية الحوار دون تحقيق أي نتيجة، في إشارة منه إلى إبراز الجماعة الإرهابية، وتصدرها المشهد.