رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الإثنين 10/يونيو/2019 - 01:14 م

"لن ننسى لابن عواد".. سلسلة لفضح "البغدادي" وأكاذيبه

لن ننسى لابن عواد..
مصطفى كامل
aman-dostor.org/21994

دشّن عدد من المعارضين والمنشقين عن تنظيم داعش الإرهابي، وعلى رأسهم مؤسسة الوفاء المنشقة عن التنظيم، سلسلة من التصميمات عبر قناتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "التليجرام"، لفضح أكاذيب ابو بكر البغدادي زعيم التنظيم الإرهابي.

ونشرت مؤسسة الوفاة تصميماتها التي أتت بعنوان "لن ننسى لابن عواد"، لكشف حقيقة "البغدادي"، مؤكدةً أنه كان يستعمل المشايخ كمفرقعات للجذب الإعلامي، وصبغة دولته التي شيدها على الكذب والدجل بغطاء الشريعة.

وأوضحت المؤسسة المشنقة عن التنظيم الإرهابي، أن البغدادي كان يتملق لطلبة العلم بالجلسات الخاصة والوعود الكاذبة التي جعلتهم ينخدعون فيه ويحسنون الظن به، لافتةً إلى أنه حرّف المنهج بإسناده الأمور الهامة للمبتدعة والغلاة في التنظيم، وترأس الجهلة على دواوين الإفتاء الخاصة بالتنظيم للإفتاء في شؤون العامة.

وأكدت المؤسسة المنشقة عن التنظيم الإرهابي، أن "البغدادي" كفّر المسلمين، وقتل الكثر منهم بتهم ملفقة، وسعى للتخلص من الناصحين له المحيطين حوله كما فعل مع "أبو علي الأنباري"، منوهةً إلى أنه كان يصمم على آراءه وينبذ كل من يخرج عن دائرتها وتجريده من مناصبه.

ولفتت المؤسسة، إلى أن زعيم التنظيم الإرهابي، كان يستولى على أموال الناس، ويمنعها عنهم فيما يمسى ببيت المال، مؤكدًة أنه خصص العديد من الأمال التي استولى عليها لحاشيته فقط دون غيرها حتى تفشى الفقر.