رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأحد 09/يونيو/2019 - 06:37 م

كيف نجح تنظيم "داعش" فى إعادة بناء صفوفه فى ليبيا ؟

كيف نجح تنظيم داعش
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/21965

سؤال بدأ فى طرح نفسة من جديد على الساحة الليبية، بعد تزايد الإتهامات الدولية ضد حكومة "السراج" بأنها وراء دعم ومساندة التنظيمات والجماعات الإرهابية "المقاتلة معها ضد الجيش الوطنى الليبي.

وكان الرئيس الفرنسي"ماكرون" حذر الساعات الماضية من عودة "داعش" وسيطرة على بعض مناطق الجنوب الليبي، وهو ما يهدد بلاده والاتحاد الأوربى، فضلاً عن دول الجوار وعلى رأسهم مصر.

وبالعودة لمعرفة "كيفة" أعادة داعش، لتنظيم صفوفه، خلال الشهور القليلة الماضية، بإستغلاله أزمة فايز السراج مع المشير خليفة حفتر، بعد مطالبة "المشير" لـ"لسراج" بضرورة تسليم العناصر الإرهابية بالعاصمة طرابلس، ووقف عمل المليشيات الإخوانية المسلحة مع تقديم من تورط منهم فى عمليات إرهابية إلى المحاكمة.

نجح "داعش" فى استغلال الأزمة وقيام بأمداد عناصره والمعروفة بالذئاب المنفردة، بالسلاح والمواد المتفجرة، إلى جانب عناصره التى قاتلت فى سوريا ، ونجاحه فى تهريبهم "بحرا" مستغلا سيطرة الوفاق، على منافذ بحرية على البحر المتوسط .

تمكن عناصر موالية لـ"جبهة النصرة" الموالية لتنظيم القاعدة، والمدعومة من تركيا التى تسيطر على قادة التنظيم وصفوفه الأولى ، وإرسالهم إلى ليبيا، وتمركزهم بالدروب الصحراوية التى أعتادوا عليها كما هو الحال فى العراق وسوريا وسيناء.

تلقت "ذئاب"التنظيم عدة تكليفات محددة، أهمها وقف عملية زحف وتقدم الجيش الليبي نحو العاصمة طرابلس، وتم تكليفهم بتنفيذ عدة عمليات محددة ضد المراكز الأمنية والعسكرية تابعة لقوات الجيش الليبي.

نفذت " ذئاب "التنظيم بعض العمليات الموكلة إليها ، ونشرها عبر المنصات الإعلامية الموالية لها فى مختلف وسائل التواصل الاجتماعى، بهدف "بث" رعب فى نفوس المدنيين الليبيين، فضلا عن محاولة تدويل الحرب الليبية، لإبعاد العسكرية الليبية برئاسة"حفتر" عن الأمساك بزمام الأمور .

نفذت "الذئاب المنفردة" عدة عمليات فى الشهور الثلاثة الأخيرة، منها عملية مدينة الفقهاء، وهجوم فى مدينة سبها، وعملية الجفرة ،