رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
وجهات نظر
الأربعاء 29/مايو/2019 - 11:14 ص

محمد رسول العلم 3

محمد رسول العلم 3
د.محمد فتحي عبد العال *
aman-dostor.org/21695

كان النبي صلي الله عليه وسلم يحض علي العلم فعن أبي هريره رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة) أخرجه مسلم ولذلك لم يكن من المستغرب أن يكون من صور فداء أسري بدر هو تعليم أولاد المسلمين الكتابة.

كما كان النبي صلي الله عليه وسلم يبعث ما نسميه اليوم بعوث علمية لتعليم الناس القران وصحيح الدين ومنها بعثة بئر معونة والتي استشهد فيها سبعون صحابيا من قراء القران الكريم كانت مهمتهم تعليم أهل نجد ليقتلوا غيلة وخيانة.

فضلا علي حرص النبي علي تعليم الصحابة للغات وأمره لزيد بن ثابت بتعلم لغة اليهود ليتسني مكاتباتهم..كما يشير التراث الصيني الي صلة ما ربطت النبي بالإمبراطور الصيني حيث يقول صاحب كتاب (هوي هوي يوان لاي)- إن الإسلام قد وصل إلى الصين في عام 628م (توفي النبي عام 632 م)، وكان السبب في ذلك أن الإمبراطور جنغ قوان رأى في منامه أن شيخًا معمَّمًا يدفع عنه وحشًا مفترسًا غريب الشكل، وقد هاجمه ولم يجد مفرًا منه.

فعندما أصبح التقى وزراءه، وسألهم عن تعبير الرؤيا، فقال قائل منهم: إن الشيخ المعمّم هو العرب؛ فلديهم القوة والبسطة، والوحش المفترس الغريب الشكل الذي هاجم الإمبراطور هو عنصر عدائيّ أو شخص ثائر في البلاد، فلا يمكن قمعه إلا بقوّة المسلمين، فبعث الإمبراطور سفيرًا إلى بلاد العرب، ملتمسًا من ملكهم أن يرسل عدة فرق من الجيوش إلى الصين، فبودل ثلاثة آلاف من جنود المسلمين بثلاثة آلاف من جنود الصين، فكان هؤلاء الجنود هم آباء المسلمين في الصين.قد تبدو هذه القصة بها قدر واضح من الأسطورية الا أنّها لا تخلو من حقيقة أن اتصال ما كان بين النبي والصين جعله يذكر الصين في حثه على طلب العلم...

*كاتب وباحث مصري