رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 22/مايو/2019 - 01:30 م

مقتل 32 شخصًا بسب شغب داعش داخل سجون طاجيكستان

مقتل 32 شخصًا بسب
رحمة حسن
aman-dostor.org/21515

‎قُتل ما لا يقل عن 32 شخصًا، بينهم ثلاثة من حراس السجن و29 من السجناء، في أحد السجون شديدة الحراسة بدولة "طاجيكستان"؛ إثر أعمال شغب قامت بها عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

وأعلنت وزارة العدل أن أعمال الشغب قد اندلعت في ساعة متأخرة يوم الأحد الماضي في مدينة "فاهدات"، الواقعة على بعد 10 كم شرق العاصمة "دوشانبي"، وذلك بعد قيام العناصر بتسليح نفسها بالسكاكين، وقتل 3 حراس و5 من زملائهم من السجناء.

‎وحسبما أورد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والإرهاب عن وكالات الأنباء:" أن أحد أسباب اندلاع أعمال الشغب كان "بخروز غلمورود"، ابن "غلمورود خليموف"، العقيد المنشق عن القوات الخاصة الطاجيكية، والمنضم إلى "داعش" في عام 2015، والذي قتل في سوريا حسب ما أعلنته الوزارة.

أشارت الوزارة كذلك إلى قيام قوات الأمن بقتل 24 سجينًا، وإعادة النظام إلى السجن الذي يتواجد به 1500 سجينًا.

‎يشار إلي أن تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن في نوفمبر الماضي مسؤوليته عن أعمال الشغب التي وقعت في أحد سجون البلاد، وذلك في أعقاب الهجوم المميت الذي استهدف عدد من السياح في يوليو من العام الماضي (2018).

‎وحسبما ذكر أحد الطاجيك المنضمين لداعش، والذي قام بتسليم نفسه للقوات الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة، فأن العديد من الأجانب الذين جندوا في صفوف داعش قد تعرضوا للسجن أو القتل، بسبب محاولتهم الهروب.

وجدير بالذكر أن "طاجيكستان" قد عرضت العفو عن أولئك الذين تركوا الجماعة المسلحة والعودة إلى ديارهم، بشرط "عدم ارتكابهم لأي جرائم أخرى.