رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الثلاثاء 21/مايو/2019 - 01:18 م

مرصد الأزهر يوضح أنشطة مسلمي إسبانيا في رمضان

مرصد الأزهر يوضح
نعمات مدحت
aman-dostor.org/21490

قال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، يحرص مسلمو إسبانيا كل عام على إظهار الاحتفال بقدوم شهر رمضان المعظم، واستقباله بمظاهر البهجة والفرحة من خلال تعليق الزينات وتجهيز المساجد، وأماكن الإفطار الجماعي وحلقات قراءة القرآن.

وأضاف في تقرير له: وفي هذا السياق يجتمع المسلمون في مدينة "بلنسية" خلال شهر رمضان لتناول طعام الإفطار الجماعي، حيث تضم طاولة الطعام الواحدة مسلمين من عدة جنسيات يحضر كل منهم أصنافًا من الطعام المحلي لبلاده ويتشاركون تناول الإفطار.

وأشار المرصد من جهة أخرى أقيم حفل إفطار جماعي في مدينة "ريوس" بإقليم قطلونية ضم أكثر من 300 شخص من القادة السياسيين بالبلدية والجمهور، ورابطات مختلفة من المدينة وأعضاء من إدارة شئون الهجرة في الإقليم. وقد شارك الحاضرون تناول وجبة الإفطار التي تحتوي بعض الأطعمة المحلية المغربية والعربية.

وألقى محمد سعيد، المتحدث الرسمي باسم مسجد السنة بالمدينة، كلمة عقب الانتهاء من تناول الإفطار عن أهمية التعايش السلمي ونبذ خطاب الكراهية. وهنا يتجلى جانب إيجابي للمسلمين، الذين يستغلون هذه اللقاءات في بث مفاهيم المواطنة والتعايش والسلام، حيث اللقاءات التي توطد العلاقات الإنسانية بين جميع المواطنين.

وفي سياق متصل نظمت الجالية الإسلامية في سرقسطة، بمقرها يوم الجمعة 10 مايو 2019، مأدبة إفطار جماعي مع ممثلين من الطوائف الدينية المختلفة. وقد لاقت هذه الدعوة قبول المشاركين، وسادت خلال هذه الفاعلية أجواء من البهجة والترابط.

ومن جانب آخر يقيم معهد حلال بإسبانيا، فعاليات برنامج "ليالي رمضان" بمدينة قرطبة بالتعاون مع الرابطة الإسلامية ومعهد قرطبة السياحي والبيت العربي. ويضم هذا البرنامج مجموعة من اللقاءات والجولات والزيارات الميدانية التي تعزز التعايش بين المواطنين وتعنى بالتعريف بثقافة العالم الإسلامي.

وقد أشادت "إيزابيل روميرو آرياس"، مديرة معهد حلال بإسبانيا، بمدينتي سبتة ومليلية كنموذجين للتعايش السلمي في شهر رمضان؛ وأضافت: "إن رمضان يدعونا إلى التفكير، وفهم العالم من حولنا، يجب أن يكون شهر رمضان حلقة وصل لمساعدة بعضنا البعض".

ويؤكد مرصد الأزهر أن شهر رمضان المبارك هو فرصة عظيمة للترابط والاتحاد والتعايش بين المسلمين وغيرهم؛ كما أنه موسم من مواسم الخير التي يتلاقى فيها المسلمون ويقيمون الشعائر والعبادات، في استجلاب لروح التآخي والتعارف والمحبة؛ كما يهنيء المرصد المسلمين في إسبانيا ويرجو لهم دوام الألفة وتمام السعادة.