رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 15/مايو/2019 - 02:56 م

الدعوة السلفية: منفذي هجوم أرمكو والسفن التجارية.. أعداء الأمة الإسلامية

 الدعوة السلفية:
رحمة حسن
aman-dostor.org/21332

نددت الدعوة السلفية (الذراع الدعوي لحزب النور ) العمليات التخريبية التي استهدفت لأربع سفن تجارية من بينهما ناقلتي بترول سعوديتين لدولة الأمارات العربية المتحدة، وخط أنابيب بترولي سعودي استهدفته طائرة بدون طيارٍ.

وقالت الدعوة السلفية في بيانًا لها:" هذه أعمال لا تقع إلا مِن أعداء الأمة العربية والإسلامية، والذين يهمهم ضرب استقرار البلاد الإسلامية واستنزاف ثرواتها، وإنهاك قوتها بجرها إلى حروب وقودها الثروات المادية والكوادر البشرية.

تابعت:" أن الأعداء يضربون أحيانًا بأيديهم المباشرة، وأحيانًا يستعملون بعض أصحاب الأهواء، كالشيعة الصفويين الإيرانيين وأذرعهم التي طوَّقت العالم السُّني مِن قوات الحشد الشعبي الشيعي في العراق إلى حزب الله في الشام ثم الحوثيين في الجنوب.

واشارت أن إعلان بعض قادة الحوثيين مسئوليتهم عن استهداف خط أنابيب البترول السعودي، وهم بذلك يثبتون يومًا بعد آخر أن الشيعة الذين تجرأوا على سب صحابة النبي -صلى الله عليه وسلم- وأمهات المؤمنين لن يرقبوا في أي مؤمنٍ بعد هؤلاء الأفاضل إلًّا ولا ذمة.

ولفتت إلي أن إيران تنشئ ميلشيات في كل بلدٍ تدخله تحت شعارات براقة، مثل: الجهاد ضد إسرائيل، ولكنها فقط ليست إلا مخالب قطٍّ لترويع بلاد السُّنة، ومحاولة إجبارها على الدوران في فلك إيران.

ورأت الدعوة أننا في مرحلةٍ حرجةٍ تجري فيها في كواليس السياسة العالمية الكثير مِن التحركات "المريبة"، والتي تدعو المحللين والخبراء للتكهن بأشياء كلها لا تصب في مصلحة الأمة حاضرًا ومستقبلًا؛ مما يستدعي مِن جميع الساسة والدعاة والمصلحين في كل بلاد المسلمين أن يستثمروا شهر رمضان المبارك في بثِّ الكثير مِن المعاني التي تحتاجها الأمة في كل وقتٍ؛ لا سيما في أوقات الأزمات والفتن.