رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 11/مايو/2019 - 10:52 م

داعية سلفي: الموعظة في صلاة التراويح بدعة إذا تحولت لعبادة

أرشيفية
أرشيفية
محمد يسري
aman-dostor.org/21248

قال الداعية السلفي حسين مطاوع إن الموعظة في صلاة التراويح والتي يفعلها الكثيرون بعد الأربع ركعات الأولى ليست من هدي النبي ولم يفعها الصحابة ولا التابعون.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ "أمان" إن الموعظة في التراويح ليس من الأمور المشروعة إلا إذا دعت الحاجة لذلك كأن تكون هناك مناسبة خاصة أو عامة تهم الناس جميعا أو تهم أهل المنطقة التي يوجد بها المسجد.

وأشار إلى أن المداومة على إلقاء الموعظة بالصورة الموجودة حاليا في الكثير من المساجد توهم المصلين بأنها أمر تعبدي أو ركن من اركان صلاة التراويح، وهذا هو عين البدعة لأنها ليست من الأمور التعبدية الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو فعلها صحابته الكرام نقلا عنه.

وأوضح إن قرار وزارة الأوقاف بعدم زيادة الموعظة على 10 دقائق أمر محمود يهدف إلى التخفيف على المصلين مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا أمّ أحدكم الناس فليخفف فإن من ورائه ضعيف والمريض وذي الحاجة).

وطالب الأئمة بتحري السنة في أمور العبادة حتى تتم كما أنزلها الله تعالى على نبيه، لا كما نهوى.