رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 11/مايو/2019 - 03:11 م

مشرف بمرصد الأزهر: داعش استخدم الشائعات في استراتيجيته التوسعية

مشرف بمرصد الأزهر:
نعمات مدحت
aman-dostor.org/21231

قال حمادة شعبان مشرف وحدة رصد اللغة التركية بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، إن حملة "فتبينوا" التي أطلقها المرصد أول رمضان، وستستمر حتى نهاية الشهر، تقع ضمن الحملات التوعوية التي يقوم بها المرصد منذ نشأته في عام 2015، والتي بدأها المرصد بحملة "يدعون ونصحح"، وكانت عبارة عن مجموعة من الحلقات التي تفند الفكر المتطرف.

وتابع: تلتها مجموعة أخرى من الحملات مثل "قيم إنسانية"، و"هن"، مؤكدًا أن المرصد سيستمر في هذه الحملات ذات الأهداف التوعوية الهادفة إلى تدريب الشباب على التفكير النقدي الذي يجعل الشاب أو الفتاة لا يصدق كل ما يُقال له إلا بعد أن يمعن نظره ويعمل عقله فيه. فالتفكير النقدي من أهم وسائل حماية الشباب من استقطاب الجماعات الإرهابية.

وأضاف "شعبان" في تصريحات لـ"أمان": أن الحملة عبارة عن 30 حلقة، يتم نشرها على مدار شهر رمضان، وأن المرصد ركز في الحملة على ضرورة التثبت والتأكد من الأخبار قبل نشرها، مصداقًا لقوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين".

وأوضح المشرف بمرصد الأزهر، أن الحملة ركزت أيضًا على الجانب السلبي للشائعات التي تستهدف القادة والرموز الدينين وغيرهم، وأن هذا النوع من الشائعات يستهدف الإضرار بتماسك المجتمعات، ويقضي على التفاعل الإيجابي بين الفئات المختلفة، ومن ثم فهو مضر بالأمن القومي للدول.

وأشار المشرف بمرصد الأزهر إلى كيفية استخدام تنظيم داعش الإرهابي للشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ضخم فيها من قوته، لدرجة أثارت الذعر في القرى والمدن التي استولى عليها، وبنا على ذلك جزء كبيرًا من استراتيجيته في التوسع.

ذكر شعبان أن المرصد يقوم بعمل مجموعة من الدراسات في الوقت الحالي أهمها دراسة "ملامح الشخصية المتطرفة في العالم" والتي من خلالها برز أن من أهم ملامح الشخصية المتطرفة هو سطحية التفكير، والفهم، وعدم قدرة الشخص على إعمال عقله فيما يسمع.