رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الجمعة 10/مايو/2019 - 11:25 ص

مصادر: الأردن العاصمة الجديدة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان

مصادر: الأردن العاصمة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/21195

كشفت مصادر داخل جماعة الإخوان الإرهابية عن اجتماع عقده التنظيم الدولي للجماعة لوضع تمركز جديد داخل الشرق الأوسط، حيث وضعت الجماعة الأردن من ضمن الدول التي لها تمركز قوي تعمل داخله خلال الفترة المقبلة، والسعي نحو تجديد الدماء داخل التنظيم، في ظل الخسائر المتوقعة حال إعلان أمريكا أن الجماعة منظمة إرهابية.

وقالت المصادر، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، إن الجماعة ستعمل خلال الفترة المقبلة على انتهاج سياسة تبييض الأيدي والأوجه أمام الشعب الأردني، والسعي نحو المصالحة، مؤكدة أن الجماعة ستزيد من التحركات داخل وخارج البلاد العربية، لتعويض الخسائر التي تتكبدها الجماعة بالقرار الذي سيقوم الرئيس الأمريكي بإصداره خلال الأيام المقبلة.

وأوضحت المصادر أن الإجتماع عقد في أحد الفنادق التابعة للجماعة في بريطانيا، وتم التصويت على القرار، رغم أن هناك بعضا من قادة الجماعة وضع مقترحات بشأن حل الجماعة ظاهريًا والعمل في الخفا ء تحت مسميات جديدة.
وبدأ فرع جماعة الإخوان في الأردن بالتقارب نحو الحركات السياسية في البلاد، كمحاولة لتبييض وجه الجماعة هناك، وهو ما دفع السلطات الأردنية لوقف عدد من القضايا الكبرى المتهم فيها قادة الإخوان.

واعتبر نائب رئيس وزراء سابق، ونائب مقرب من الجانب الرسمي، أن التقارب "محدود ومع الحزب الرسمي المعترف به وليس الجماعة ككل".

كما بدأت الجماعة في الترويج، عبر مواقعها الإلكترونية، بأن هناك تقاربا من قبل الحكومة لها، حيث نقل موقع إخواني يبث من قطر يُدعى "عربي 21"، عن القيادي الناطق السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين، جميل أبوبكر: "إن الظرف الصعب والحرج والتهديدات الخارجية التي يواجهها الأردن على خلفية صفقة القرن، أبرزت الحاجة لبناء جبهة داخلية موحدة وقوية، وهو ما دفع لحدوث انفتاح على الحركة خلال الفترة القليلة الماضية".

وكان في أبريل 2016، أغلقت الأجهزة الأمنية الأردنية مقر المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين في منطقة العبدلي بالشمع الأحمر، بعد إخراج جميع من فيه.