رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الجمعة 03/مايو/2019 - 11:13 ص

إخوانى أمريكى: الجماعة لا تمتلك رؤية والمظلومية شعارهم خلال الفترة المقبلة

إخوانى أمريكى: الجماعة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/20958

اعترف شهيد بولسين أحد حلفاء جماعة الإخوان في أمريكا، بأن الجماعة أصبحت في أضعف حالتها، وأنها يجب أن تعترف بذلك وتتقبل النقد من الأطراف الداخلية والخارجية، مؤكدًا أن أمريكا بكل تأكيد ستصنف الجماعة كمنظمة إرهابية، خاصة بعد القرار الأخير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال بولسين عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك": إن "لدى البعض حجة مفادها أن الإخوان لا يجب انتقادهم وهم في هذه المحنة وهذا الوضع الضعيف. من الناحية العملية، هذا يعتبر إسكاتًا غير محدد للنقد، لأن وضعهم الضعيف ومحنتهم أصبحا حالة دائمة، ووجودهم في موقف دائم من الضعف يعتبر إحدى النقاط الرئيسية التي تستحق النقد".

وتابع: "فهم الآن على وشك أن يتم تصنيفهم على أنهم جماعة إرهابية، فهذا أدعى بعدم انتقادهم أكثر من ذي قبل، حتى وهم في مواجهة ما قد يشكل أكبر فشل لهم حتى الآن. وبعبارة أخرى، كلما ساء أداؤهم كمؤسسة، كلما كان يجب علينا أن نتجنب النقد".

وعن خطوات القادمة للجماعة بعد قرار تصنيفهم "لا شك أن الإخوان سيعلنون أن تصنيفهم كإرهابيين يكشف مدى فاعليتهم، وسيظهرون الأمر كما لو كان نيشان على صدورهم. ولكن كيف يكون هذا وبرنامجهم كله كان دائمًا يعتمد عن نشر قبول أفكارهم، وكان في الغرب عبارة عن تعزيز الاندماج في المجتمع الأوسع واكتساب النفوذ داخل النظام السياسي؟ كيف سيقولون أنهم "أنجزوا المهمة" عندما يتم تصنيفهم كمنظمة إرهابية؟

إنه فشل صارخ وهائل! ولكن ليس على أحد أن يقول هذا. إذا أصبح هذا التصنيف رسميًا، فستكون كارثة بلا شك بالنسبة للإخوان المسلمين. إذا لم يدركوا هم أنفسهم كيف سيكون هذا مدمرًا، فلن يكون الأمر مفاجئا لي، فقد أساؤوا فهم وتفسير وتقدير كل واقع سياسي حاولوا معالجته على الإطلاق".

واعترف بفشل الجماعة وعدم امتلاكها رؤية حقيقية كما يزعمون، بقوله: "إن جماعة الإخوان متميزة جدًا في إنشاء المؤسسات والمشاريع، ولكنها تفتقر تمامًا إلى الرؤية والفطنة السياسية".