رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 01/مايو/2019 - 11:44 ص

تعرف على.. رد فعل الدواعش بعد ظهور البغدادي

تعرف على.. رد فعل
رحمة حسن
aman-dostor.org/20885

جاءت ردود أفعال الدواعش متباينة على الإصدار المرئي الذي ظهر فيه أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي بعد اختفاء دام أكثر من خمس سنوات، والذي بثته مؤسسة الفرقان (إحدى الأذرع الإعلامية لداعش)، وجاء ذلك كمحاولة لإثبات أنه لايزال حيًا وقادرًا على توجيه رسائل تحريضية لأنصاره.

وهلل بعض أنصار البغدادي بظهوره وجددوا بيعتهم لزعيم داعش عبر منابرهم الإعلامية، فضلًا عن تهديداتهم بأنهم سيستمرون في عملياتهم الإرهابية ضد أعداء التنظيم (حسب زعمهم).

بينما على الجانب الآخر، انتقد عدد كبير من الدواعش ظهور البغدادي، وشنوا عليه هجومًا شرسًا واتهموه بأنه "قليل الحياء" ويريد التمسح بقيادات داعش الذي قتلوا في الباغور بينما هو فر وتركهم، كما وصفوه بأنه متاجر بدماء أنصار التنظيم وأشلاء المهاجرين والأنصار.

ووصف الناقدون ظهور البغدادي بأنه ظهر من داخل سردابه في تمثيلية هزلية فاضحة تدل على خفة عقله وسفاهة فكره، وما هذه المسرحية إلا من سنن الله الكونية التي يفضح بها أهل السوء والمكر. قال تعالى: (مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ).

وزعموا أن البغدادي جعل من نفسه ممثلًا أمام الكاميرات، كما فضح نفسه وأثبت للعامة بأن أنصاره ورجاله عبارة عن ضيوف وليسوا جلساء أو رفقاء معه.

وتابعوا:" البغدادي فضح نفسه عندما زكى الغلاة والمبتدعة في التنظيم، فضلًا عن رفضه وصف من خرج ضد الحكام العرب في الجزائر والسودان بأنهم مسلمون.

وأشاروا إلي أن البغدادي فضح نفسه وأثبت أنه لا يستحق زعامة التنظيم، بعدم ذكره أسري الباغوز وعدم تحريضه الأنصار على فك آسرهم، معتبرين ذلك أما غباء منه أو مغازلة لغلاة التنظيم الذين يرون أن من يستأسر للكفار كافر ولابد من تركه ولا ذكره.

  يشار إلي أن تنظيم داعش الإرهابي نشر أمس الأول فيديو مرئيا لزعيمه أبو بكر البغدادي بعنوان في "ضايفة أمير المؤمنين" كمحاولة لإثبات أنه لايزال حيًا وقادرًا على توجيه رسائل تحريضية لأنصاره.

وحرض زعيم التنظيم في الفيديو المرئي الذي بثته مؤسسة الفرقان (إحدى الأذرع الإعلامية للتنظيم) والذي وصلت مدته لـ 18 دقيقة، عناصره على أن يواصلوا القتال ضد ما سماه أعداء الإسلام.

جدير بالذكر أن هذا الفيديو جاء بعد غياب دام أكثر من خمس سنوات، حيث ظهر أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي، في فيديو مرئي للمرة الأولي في يوليو 2014، يلقي خطابا من جامع النوري في الموصل بعد سيطرة التنظيم على المدينة وإعلانه قيام دولته المزعومة على الأراضي الخاضعة لسيطرته.