رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 05:09 م

كاميرات المراقبة تلتقط فيديو لأحد منفذي تفجيرات سريلانكا

احد منفذي الهجوم
احد منفذي الهجوم
محمد يسري
aman-dostor.org/20636

سجلت كاميرات مراقبة فيديو لأحد منفذي تفجيرات سيريلانكا أثناء توجهه إلى كنيسة القديس سيباستيان في نيجومبو.

وأظهر التسجيل الإرهابي وهو يتجول نحو الكنيسة، بينما كان يرتدي حقيبة ظهر تحمل على المتفجرات التي يعتقد أنها محلية الصنع.

وقالت أحد شهود العيان ويدعى ديليب فرناندو أن المشتبه به لمس رأس حفيده خلال توجهه للكنسية، وكان هو منفذ التفجير الإرهابي الذي أوى بحياة العشرات في الكنيسة.

وكان تنظيم داعش الإرهابي أعلن في بيان له اليوم الثلاثاء تبنيه لسلسلة الهجمات التي تعرضت لها سريلانكا الأحد الماضي وأسفرت عن مقتل العشرات وإصابات المئات في عدد من الكنائس والفنادق.

وقال البيان إن 7 من عناصره نفذوا الهجمات الدموية وهم "أبو عبيدة، وأبو المختار، وأبو الخليل، وأبو حمزة، وأبو البراء، وأبو محمد، وأبو عبدالله".

وأوضح التنظيم الإرهابي أن الداعشي المدعو "أبو حمزة"، توجه إلى كنيسة "أنتوني" في مدينة كولومبو، وقام بتفجير سترته الناسفة داخل الكنسية أثناء الإحتفال، بينما توجه الداعشي "أبو خليل" نحو كنيسة "سيباستيان" في مدينة "نيجومبو" وفجر سترته الناسفة داخلها.

وتابع: كما قام الداعشي "أبو محمد" بالتوجه نحو كنيسة "صهيون" في مدينة "باتيكالوا" وفجر حزامه الناسف بداخلها.

وأوضح البيان، أن كلًا من "أبو عبيدة، وأبو البراء، وأبو مختار"، توجهوا نحو فنادق "شانجريلا وسينامون، وكينجزبيري"، الواقعين وسط مدينة كولومبو وفجروا عددًا من العبوات الناسفة، ثم فجروا سترتهم الناسفة داخل الفنادق الثلاثة.

وأشار إلى أن الداعشي "أبو عبدالله"، اشتبك مع الشرطة السريلانكية في مدينة "ديماتاجودا"، وقتل 3 منهم.