رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الجمعة 19/أبريل/2019 - 08:27 ص

مشرف بمرصدالأزهر: الفنانون لهم دور كبير في مكافحة التطرف

مشرف بمرصدالأزهر:
نعمات مدحت
aman-dostor.org/20450

قال حمادة شعبان، مشرف وحدة رصد اللغة التركية بمرصد الأزهر، لا شك أن أسباب التطرف واتخاذ العنف منهجًا في السلوك والتفكير أسبابًا متنوعة بين سياسية واقتصادية واجتماعية ودينية ومن ثم تمثل مكافحة الفكر المتطرف إشكالية متعددة الجوانب والأبعاد لا يمكن حلها فقط من خلال الاجراءات الأمنية.

وأضاف في تصريحات لـ" أمان": ينبغي على جميع الفئات والمؤسسات أن تشارك في نشر الفكر المعتدل وقيم المواطنة والاختلاف في إطار من التسامح والحوار وتقبل الآخر في المجتمع. فالمسئولية المجتمعية مهمة للغاية، لأنها باختصار هى التي تضمن قيام كل فردٍ في المجتمع ببذل ما يستطيع من جهدٍ في سبيل دعم مجتمعه وسد احتياجاته دون انتظار أي مردود مادي أو معنوي.

وأشار شعبان أن الشعور بالمسئولية المجتمعية ليس بالشيء البسيط السهل الذي يمكن اكتسابه بسهولة ويسر، بل يتطلب برامج توعوية مكثفة تقوي شعور الهوية الوطنية والانتماء لدى الشباب، لذلك نرى أن المدرسة والفن الهادف هما المفتاح السحري في هذا الموضوع.

وأوضح أن المدرسة تستطيع أن تغرس بذور الأخوة الإنسانية في الأطفال عن طريق وضع مناهج تربوية تُعلي من قيمة الإنسان باعتباره آية من آيات الله وباعتباره أفضل مخلوقات الله على الإطلاق.

ولفت مشرف وحدة الرصد التركية بمرصد الأزهر أنه على المستوى العملي تستطيع المدرسة أن تدرب الأطفال على حب الإنسانية عن طريق جمع تبرعات منهم لصالح الفقراء والمرضى وضحايا الكوارث الإنسانية في العالم كله وليس في بلدانهم فقط، حتى تنمّي بداخلهم أن من لم يستظل معهم بمظلة الوطن يستظل بالمظلة الأكبر وهى مظلة الإنسانية.

وأردف قائلًا: كذلك أيضًا يستطيع أهل الفن ومشاهيره والرياضة ومشاهيرها أن يلعبوا دورهم المهم في غرس الانتماء وتقوية الشعور بالهوية لدى الشباب والأطفال ومكافحة التطرف.

ويري شعبان أن الأمر لا يقف على المدرسة والرياضة والفن فقط بل يستطيع الجميع أن يلعب دورًا مهمًا في القضايا التي تعاني منها مجتمعاتنا شريطة أن نتحلى جميعًا بالشعور بمسؤولياتنا المجتمعية.