رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
وجهات نظر
السبت 13/أبريل/2019 - 08:30 ص

الثقافة والتراث في الاسماعيلية والشارقة افضل دعاية للمنطقة العربية

الثقافة والتراث في
بقلم / وليد الرمالي
aman-dostor.org/20222

سعيا لصورة افضل للمنطقة العربية في عيون العالم تنعقد خلال هذه الأيام فعاليتان عربيتان ثقافيتان علي قدر كبير من الأهمية احداهما في مصر وتحديدا في مدينةً الاسماعيلية عروس القناة والثانية في إمارة الشارقة علي شاطئ الخليج العربي وقد تشرفت بان تلقيت دعوة كريمة للمشاركة فيهما .

حيث أطلقت يوم الأربعاء الماضي فعاليات الدورة الـ ٢١ من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، والتي تستمر في الفترة من ١٠ إلى ١٦ إبريل، حيث بدا المهرجان بحفل حضره كبار قيادات الدولة وتم فيه تكريم العديد من الشخصيات وفي لافتةً إنسانية تؤكد ان مصر العظيمة لاتنسي ابناؤها تم تكريم اسم المخرجة الراحلة عطيات الأبنودي التي تحمل الدورة اسمها.

وتخلل حفل الافتتاح فقرة غنائية لنجم آراب أيدول "يحيى يعقوب" بأغنية "رسالة سلام من أرض الفيروز" وجاءت الاغنية معبرة عن الرسالة التي تبعثها مصر للعالم من خلال المهرجان .

وافتتح المهرجان بفيلم الرسوم المتحركة "نحنا منا أميرات" الذي يدور حول اجتماع مجموعة من النساء اللاجئات السوريات في بيروت، خلف كواليس المسرح لأداء مسرحية أنتيجون اليونانية القديمة، ويخلق الفيلم مساحة اجتماعية لهن تعبر عن قدرتهن على إيجاد الضحك ومواصلة الحياة رغم تفاقم الأوضاع في وطنهم سوريا ومن خلال الفيلم يستمع المشاهد لحكايات تضيف بعدا آخر للحرب السورية.

الجدير بالذكر انه تقدم للمشاركة في المهرجان أكثر من 1500 فیلمً من 93 دولة، تم تصفیتها فنیاً من قبل لجان مشاهدة المهرجان، ويسعى المهرجان لتقديم برنامج سينمائي حافل بأهم وأحدث الأفلام العربية والدولية التي تعرض للمرة الأولي في مصر والمنطقة العربية، ويشمل برنامج المهرجان هذا العام عدد كبير من الأفلام داخل المسابقات الرسمية والبرامج الموازية، بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات الأخري داخل الحلقات النقاشية والورش الفنية.

وتأكيدا علي دور مصر المحوري في المنطقة بقيادة الرئيس السيسي يحتفل المهرجان بعام «مصر - إفريقيا» بمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، حيث تشارك مجموعة من الأفلام الحديثة تمثل هموم وقضايا القارة الإفريقية وتم دعوة عدد من الصحفيين والنقاد الأفارقة للمشاركة في فعاليات المهرجان وتسليط الضوء على القضايا المعاصرة، مع تنوع في الموضوعات والأساليب الفنية والقضايا المعاصرة وتم استحداث برنامج للسينما الإفريقية التسجيلية والقصيرة، كما يوجد برنامج خاص بالسينما الفرنسية، والهولندية، وندوة هامة عن التسويق للسينما التسجيلية والقصيرة، وحلقة بحث عن النقد السينمائي خلال فترة السبعينيات.

كماتم تنظيم جولة مهمة بقناة السويس صباح اليوم الجمعة للمشاركين في المهرجان لتعريف العالم علي عظمة المشروعات المصرية العملاقة حيث تحركت الرحلة من بحيرة التمساح لتمر بقناة السويس القديمة والجديدة، حيث تم تعريف ضيوف المهرجان من النقاد والمخرجين والصحفيين بالمجرى الملاحي وأهمية القناة.

ولااستطيع ان أغفل دور اللجنة المنظمة التي سهلت عمل الصحفيين والنقاد المشاركين في المهرجان حيث ضمت اللجنة شبابا متعاونا مثل النشيط اسماعيل يوسف .

وعلي الجانب الاخر في أقصي شرق المنطقة العربية وتحديدا في إمارة الشارقة ودولة الامارات العربية وتحت شعار "حِرفة وحَرف" وبمشاركة 60 دولة انطلقت النسخة ال ١٧ من ايّام الشارقة التراثية التي ينظمها معهد الشارقة للتراث، في الثلاثاء الماضي الموافق ٢ ابريل وتستمر حتى ٢٠ من الشهر نفسه، في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، بمشاركة ٦٠ دولة، ستحط رحالها في الشارقة وتقدم ملامح وتفاصيل من تراثها بمختلف ألوانه وأنماطه وأشكاله، من خلال فعاليات وأنشطة وبرامج متنوعة.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث ورئيس اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية، ان المهرجان يشهد العديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج الجديدة، بالإضافة إلى الفعاليات المستمرة سنوياً، من بينها قرية الطفل، والسوق، بالإضافة إلى حضور بيئات الإمارات الأربع التي تشهد في كل عام إقبالاً وتفاعلاً حيوياً من الزوار وعشاق التراث، وهي البيئة الجبلية والزراعية والصحراوية والبدوية، بكل ما فيها من عناصر ومكونات ما زالت حاضرة ويعشقها الجميع.

ولفت المسلم إلى أن شعار هذا العام "حِرفةٌ وحَرف"، هو شعار جامع يتسق مع شعار معهد الشارقة للتراث في صون التراث والحفاظ على الهوية الثقافية والخصوصية المحلية.

والجدير بالذكر ان المهرجان يحظي بدعم وتشجيع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى للامارات .


وتلقي ايّام الشارقة اهتماما دوليا واسعا حيث يشارك بها ٦٠٠ باحث وإعلامي وكاتب من ٦٠ دولة تعرض تراثها ومن بينها مصر كمايحفل الحدث الكبير بعروض ل ٤٠ فرقة منها ٢٢ فرقة دولية و ١٨ فرقة محلية من داخل الامارات كماتشهد الأيام ٣ معارض فنيةً كبري و ٣١ إصدارا جديدا وتحتفل الشارقة هذا العام بجمهورية طاجيكستان كضيف شرف النسخة ال ١٧ .

يذكر ان اللجنة المنظمة لايام الشارقةً التراثية وعلي رآسها خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة وبدر الشحي المنسق العام لايام الشارقة والشباب من التنسيق الاعلامي مثل محمد البرزنجي وزيد بيرم يبذلون قصاري جهدهم من اجل خروج هذه التظاهرة الثقافية بالشكل الأمثل الذي يشرف المنطقة العربية بداية ثم دولة الامارات وامارةً الشارقة كمايبعث رسائل للعالم كله عن اهتمام العرب بالثقافة كبديل للصور السلبية التي يحاول البعض تصديرها للعالم عن المنطقة العربية .
حفظ الله مصر والعرب
[email protected]