رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الإثنين 08/أبريل/2019 - 10:21 م

أسامة ياسين.. لقبته إسرائيل بـ" الصندوق الأسود".. ومؤسس كتائب حماية المعزول الإلكترونية

أسامة ياسين.. لقبته
نعمات مدحت
aman-dostor.org/20084

قام بتأسيس الكتائب الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية بالاتفاق، مع نائب المرشد خيرت الشاطر، تحسبا للإطاحة بالمعزول محمد مرسي، وقد لُقب أسامة ياسين، بـ" الجنرال" وفق ما أعلنه التلفزيون الإسرائيلى، بأنه صاحب "الصندوق الأسود" لقربه من دوائر صنع القرار داخل الجماعة.

أسامة ياسين عبد الوهاب من مواليد القاهرة عام 1964، وتخرج من طب القاهرة ، وعمل مستشارا لطب الأطفال، متزوج، ولديه أربعة أبناء، انضم لجماعة الإخوان عام 1985، وتدرج في المناصب التنظيمية للجماعة حتى أصبح عضواً في المكتب الإداري لوسط القاهرة والمتحدث الإعلامي باسمهم، وعضو الهيئة العليا كأمين عام مساعد لحزب الحرية والعدالة، وهو كان رئيساً للجنة الشباب بمجلس الشعب المنحل لعام 2012. وعين وزيراً للشباب والرياضة في عهد حكومة قنديل.

وتولى التنسيق الميداني للإخوان خلال فعاليات الثورة المصرية، وكان يمثل الجماعة في اللجنة الجماهيرية لتنسيق الثورة التي أُسّست خلال أواخر أيّام ثورة 25 يناير، وكان عضو سابق بمجلس الشعب (2012) على رأس قائمة الحرية والعدالة ممثلاً عن دائرة القاهرة الرابعة في انتخابات مجلس الشعب 2012.

القت قوات الأمن القبض علي، أسامة ياسين عام 2013، داخل إحدي الفيلات بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مختبئا لدي أحد القيادات الإخوانية ويدعي إبراهيم العقيد، بعد تورطه في عدة أحداث أبرزها: إثارة الفتنة والتخريب وإحداث الفوضي, والتحريض علي القتل والتعذيب في اعتصام رابعة العدوية, والاشتباكات أمام دار الحرس الجمهوري.

وطبقا لما نشرته وسائل الإعلام ، من مصادر نيابية ، قالت : أن "البلتاجى" ، القيادى الإخوانى هو العقل المدبر لمجزرة استاد بورسعيد في فبراير عام ، 2012 والتى راح ضحيتها 72 من النادى الأهلى.

وأضاف ياسين، في اعترافاته أمام النيابة، أن محمد البلتاجى، كلف رجال من حماس وعز الدين القسام بتنفيذها، و كان الهدف منها هو تحريض الرأى العام ضد المجلس العسكرى و إلصاق التهم به وبأعضاء سابقين بالحزب الوطنى حتى يكسب الإخوان الرأى العام معهم لصالح انتخابات الرئاسة وفوزهم حين تعقد الانتخابات، وتسخير مجلس الشعب فى ذلك الوقت للدفاع عن هذه المجزرة فى محاولة لتقريب الشارع للاخوان".

كان ياسين قائد الجناح العسكري للجماعة المتمثل في "الفرقة 95 إخوان"، ودون أن يدري كشف الستار عنها خلال حوار أذاعته في قناة الجزيرة مع الإعلامي الهارب أحمد منصور، أن الفرقة كانت تعتلي أسطح العمارات في ميدان التحرير وإنها كانت مكلفة بحماية الميدان من أي اعتداءات علي حد قوله.

ولقربه من دوائر صنع القرار داخل جماعة الإخوان، لقبه التلفزيون الإسرائيلي بـ"الصندوق الأسود"، و"توليه حقيبة وزارة الشباب التي تعتبر بمثابة وزارة هامشية من أجل التفرغ للقيام بأمور سرية غير معلنة للإخوان، أبرزها التواصل مع بقية المنظمات الإسلامية العالية والتنسيق بينها".