رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأحد 31/مارس/2019 - 04:45 م

سلفيو الإخوان يفتحون النار على حزب النور بسبب التعديلات الدستورية

سلفيو الإخوان يفتحون
أحمد الجدي
aman-dostor.org/19803


تجددت الحرب من الجديد بين السلفيين المؤيدين لجماعة الإخوان الإرهابية و حزب النور السلفي بعد مشاركة كوادر الحزب في المناقشات الجارية حاليا حول التعديلات الدستورية المرتقبة.
كان على رأس المهاجمين من سلفيي الإخوان على سلفيي حزب النور ممدوح إسماعيل أحد الهاربين في تركيا والذي فتح النار على قيادات حزب النور وعلى رأسهم أمين عام الحزب محمد إبراهيم منصور ورئيس اللجنة القانونية طلعت مرزوق بسبب مشاركتهم في المناقشات حول التعديلات الدستورية.
وسخر إسماعيل في تصريحاته من الثنائي بعد تمسكهما برفض إضافة لفظ "مدنية الدولة" في التعديلات الجديدة بحجة أنها تفتح الباب أمام البعض للحديث عن أن مصر دولة علمانية، حيث قال نصا:" بلالين المغفلين.. حزب النور لا يوافق على كلمة مدنية!!! يعنى قولوا ويسكى ومشروبات روحية ولا تقولوا خمر ومن المعلوم ان الإسلام لايعرف الدولة الدينية الثيوقراطية ولكن تقول ايه لفقه الرقاصين عندما يضعوا السبحة فى يدهم وهم عرايا وسؤاتهم ظاهرة دجل ونصب".
شارك أعضاء الإخوان ممدوح إسماعيل الهجوم على الحزب السلفي ونوابه ونشروا تصريحاته على صفحاتهم ومجموعاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي كسخرية من سلفيو حزب النور.
استشاط أعضاء حزب النور السلفي غضبا من تصريحات ممدوح إسماعيل وشنوا هجوما شرسا عليه عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، في حين التزم قيادات الحزب بالصمت تاركين الرد لأعضاء الحزب المنتشرين على مواقع التواصل.