رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الجمعة 15/مارس/2019 - 10:59 ص

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم
وكالات - مصطفى كامل
aman-dostor.org/19290

نفّذ المدعو "برينتون تارنت"، هجومًا إرهابيًا على مسلمين أثناء صلاتهم الجمعة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، أسفر عن مقتل 49.

وبثّ "برينتون تارنت"، عمليته الإرهابية عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، قبل إغلاقه لمدة 15 دقيقة.

منفذ الهجوم الإرهابي، هو أسترالي الجنسية، يبلغ من العمر 28 عامًا، وهو الذي فتح النار من بندقيته داخل المسجد مرديًا العشرات بين قتيل وجريح، بينهم أطفال.

كان الإرهابي منفذ الهجوم يرتدي خوذة ونظارات وسترة عسكرية، فتح النار في المسجد من سلاح "أوتوماتيكي".

نشر الإرهابي "برينتون تارنت" عبر حسابه بـ"تويتر" قبل إغلاقه صورًا لبعض معدات القتل التي استخدمها في قتل المصلين داخل المسجد ومكتوب عليها بعض الرسائل، وقام ببث المذبحة بالكامل عبر فيديو مباشر.


القاتل الإرهابي الذي عرف نفسه باسم "برينتون تارنت" بث المذبحة التي قام بها في مسجد أثناء صلاة الجمعة على الفيسبوك لمدة 15 دقيقة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي بعض الصور الخاصة بالقاتل مع صور لأسلحته، وقد كُتب عليها أسماء بعض الأشخاص، أفادت وسائل الإعلام أنهم "ارتكبوا هجمات".

ونشر الإرهابي النيوزيلندي، بيانًا مثيرا حول معتقداته ونواياه من 87 صفحة على "تويتر"، قبل ارتكاب المذبحة، توّعد من خلاله بـ "هجوم إرهابي".

كما تداولت حسابات على "تويتر" صورًا لأسلحة استخدمها مطلق النار على المسجد تُظهر صندوق سيارة مطلق النار وبه أسلحة أوتوماتيكية، فيما ظهر المتهم بمقطع فيديو مصور قبيل دخوله المسجد وتنفيذه المجزرة بحق المصلين.

ويعتقد أن تارانت، الأسترالي لأبوين بريطانيين، من المعادين للمهاجرين، حيث عبر في حسابه على تويتر، عن غضبه من "الغزاة المسلمين" الذين يحتلون الأراضي الأوروبية، كما أنه يؤمن بأفكار عنصرية متطرفة، وصوّر بنفسه فيديو وهو يطلق النار على المصلين في المسجد.

ويبدو أن يؤمن أيضا بتفوق العرق الأبيض، حيث يعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب "رمزًا للهوية البيضاء المتجددة"، على الرغم من أنه لا يعتبره صانع سياسة أو زعيما، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

وقال في حسابه على "تويتر" إن صدمة ما بعد أفعالي سيكون لها تداعياتها في السنوات المقبلة، وعلى الخطاب السياسي والاجتماعي وستخلق جوا من الخوف، والتغيير وهو المطلوب".

واحتوت صفحته على تويتر على صور لمخازن ذخيرة، نقش عليها أسماء بطريقة مبعثرة، بما في ذلك أسماء اثنين من القتلة الذين استهدفوا المهاجرين والمسلمين.

كما ضمت تغريدات مثيرة ضد المسلمين ومعدل الولادات بينهم، وأحاديث عن “إبادة جماعية للبيض” وكذلك عن عدد من الهجمات الإرهابية.

وقال تارانت، الذي أعلن مسؤوليته عن إطلاق النار إنه جاء إلى نيوزيلندا للتخطيط والتدريب على الهجوم، وفقا لما ذكرته "رويترز".

وأضاف أنه لم يكن عضوا في أي منظمة، لكنه تبرع للعديد من الجماعات القومية وتفاعل معها، رغم أنه تصرف بمفرده ولم تأمره أي جماعة بالهجوم.

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو

تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو
تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو
تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو
تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو
تعرّف على منفذ الهجوم الإرهابي في محيط مسجدين بنيوزيلاندا - صور وفيديو