رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 14/مارس/2019 - 06:16 م

مصر تُرحب بإعدام قاتلى سفيرها فى بغداد الشهيد حسام الشريف

مصر تُرحب بإعدام
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/19283

أعلنت "القاهرة" عن ترحيبها، اليوم الخميس بالحُكم الذى أصدره القضاء العراقي يوم الاثنين الماضي بإعدام مُدانين اثنين شاركا في جريمة خطف وقتل السفير المصري الشهيد "إيهاب الشريف" لدى العراق في الثاني من يوليو 2005.

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها اليوم: عن تقديرها للجهود المبذولة من قبل السُلطات المعنية العراقية، بالتعاون والتنسيق مع نظيراتها المصرية، لإنجاز العدالة بحق مُرتكبي جريمة خطف واغتيال السفير المصري الأسبق في بغداد".

وأكدت الوزارة من جديد "عزمها وتصميمها على الاستمرار في مواصلة إسهامها للسعي لنيل كافة حقوق شهدائنا الأبرار، الذين ضحوا بدمائهم فداءً للوطن بضمان مثول المتورطين في هذه الجرائم البشعة أمام القضاء، ليتم القصاص منهم وفقًا لأحكام القانون على ما ارتكبوه من جرائم بحق مصر
وشعبها ".

يذكرأن، السفير المصري إيهاب الشريف، فى بغداد الشريف اختطف في، في الثاني من يوليو 2005، بعد يومين فقط من وصوله إلى العاصمة العراقية، ليرأس البعثة المصرية هناك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القاهرة وبغداد، حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بالكامل، بعد قطعها في 1991 بسبب اندلاع الحرب في الخليج، عندما دعمت مصر العملية الأمريكية لتحرير الكويت.

وبعد أيام من اختفاء السفير، أعلنت مصر رسميا عن اغتياله الذي تبناه آنذاك تنظيم "قاعدة الجهاد في العراق"، وهو الفرع العراقي من تنظيم القاعدة، الذي كان يقوده حينها الأردني أبو مصعب الزرقاوي.

وتسبب اغتقال السفير المصري في تجميد مصر عمل بعثتها الدبلوماسية في العراق، إلى أن تم تعيين سفير مصري جديد في بغداد عام.2010