رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الجمعة 01/مارس/2019 - 06:16 م

خبراء: صفارات الإخوان محاولة قذرة لمواجهة تمرد شباب الجماعة في تركيا

أرشيفية
أرشيفية
محمد يسري
aman-dostor.org/18809

واصل إعلاميو جماعة الإخوان الإرهابية بيع الوهم لأتباعهم في تركيا على خلفية موجات التذمر التي ظهرت خلال الفترة الماضية، من شباب الجماعة الهاربين في شوارع استانبول.

وكان معتز مطر الإعلامي الإخواني الهارب في تركيا أصدر دعوة لأنصار الجماعة بالنزول إلى شوارع مصر واستخدام الصفارات والتصفيق والطرق على الأواني المنزلية تعبيرا عن رفضهم للنظام الحالي واعتراضهم على تنفيد الأحكام الأخيرة على مرتكبي الجرائم الإرهابية من أعضاء الجماعة، والتي لاقت فشلا ذريعا.

وكشفت تغريدة لأحد الكوادر الموالين للجماعية المغزى الحقيقي من دعوة معتز وهي محاولة تهدئة شباب الجماعة الغاضب في تركيا، من الذين فقدوا الثقة في قياداتهم وقال إنه لم يتابع جيدا دعوة معتز ، ولكن يبدو أنها نجحت بشكل كبير، بينما هنا في تركيا من لا يصدقون ولا يريدون أن يصدقوا لأنهم استراحوا لمهاجمة الكبار، نعم مصر تستطيع".


وحول هذه المحاولات والاعترافات علق هشام النجار الباحث المتخصص في الجماعات الإرهابية أن دعوة الصفارات أصلها الاصلها محمود فتحي عضو تحالف جماعة الإخوان الهارب، وروجها معتز مطر بصفتها أحد أبواق الجماعة في تركيا.

وقال النجار في تصريحات خاصة لـ "الدستور": إن هذه الدعودة مجرد محاولة للسيطرة على حركة التمرد التي ظهرت عند شباب الإخوان الغاضبين في تركيا، والذين شعروا أنهم مجرد أدوات رخيصة في يد القيادات ويمكن أن يتخلوا عنهم في أي وقت مثلما حدث مع الشاب محمد عبد الحفيظ حسين الذي تم تسليمه للسلطات المصرية، إضافة إلى مطالب عدد كبير منهم خاصة الفريق الكمالي بإجراء انتخابات جديدة لاختيار قيادات شابة من الجماعة مقابل الحرس القديم.

واضاف أن هذه الدعوات هي مجرد محاولة فاشلة من قيادات الإخوان لإبعاد الهجوم الذي يتعرض له القيادات من شباب الجماعة وتوجيهه إلى الدولة.