رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الخميس 28/فبراير/2019 - 08:52 م

حجي حميد.. الرجل الذي اختطف داعش 77 شخص من أفراد أسرته

حجي حميد.. الرجل
أحمد الجدي
aman-dostor.org/18772

قصص معاناة الإيزيديين مع تنظيم داعش الإرهابي لا تنتهي ولعل أبرزها قصة مواطن إيزيدي يدعى حجي حميد، ذلك الرجل الذي خسر 77 شخصاً من أفراد عائلته بين قتيل ومخطوف بسبب التنظيم الإرهابي.

لدى حميد، 11 ولداً، كانوا يعيشون بصورة طبيعية ويعملون في سوق الجملة في قضاء سنجار غرب مدينة الموصل حتى قام أحد جيرانه بإبلاغ التنظيم عنه كونه إيزيدي لا يدين بالإسلام.

بعد دخول داعش إلى سنجار تجمع في منزل "حميد" 77 فرداً من أبناء عائلته خوفا من التنظيم الإرهابي ليتفاجئوا باقتحام داعش المنزل وخيروه بين دخول الإسلام أو القتل، فرفض وهرب إلى الجبل ولكن باقي أفراد أسرته أصروا على البقاء في المنزل ليصبحوا جميعا أسرى لدى التنظيم الإرهابي ويتم بيعهم في أسواق السبايا الداعشية.

اشترى هذا الرجل الإيزيدي ى 14 شخصاً من أفراد عائلته بينهم 4 من بناته بمبلغ 166 ألف دولارعن طريق المهربين، ولا يزال البقية محتجزين لدى التنظيم لا يستطيع شراءهم بعد أن خسر كل أموال بل وأصبح مديون بمبلغ 50 ألف دولار.


ووفقا لكلامه فإن التنظيم يملك الآن خمسة من أبنائه وإحدى بناته، وستة من أبناء أخوته، مؤكدا على عدم وجود أي مساعدة حكومية له في هذا الشأن.

وقد أكد حجي حميد أن بناته تم الاعتداء عليهنّ جنسياً، وعدد منهنّ ولدن أطفالاً من داعش، لكنه رفض استلامهم مع بناته الذين اشتراهم.