رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 24/فبراير/2019 - 12:41 م

تسلل 1000 داعشي لـ4 محافظات عراقية قادمين من سوريا

تسلل 1000 داعشي
وكالات - مصطفى كامل
aman-dostor.org/18596

قالت وكالة "أسوشيتدبرس"، إن أكثر من 1000 عنصر من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، إلى العراق قادمين من سوريا، خلال نصف العام الأخير، موضحًة أن هناك أكثر من 5 آلاف آخرين يراد لهم أن يعودوا الأوضاع إلى ما كانت عليهم قبل 5 أعوام.

وأضافت الوكالة في تقرير لها، أن مسؤولين أمريكيين وعراقيين يقولون بأنّ مسلحين مهزومين من تنظيم داعش في سوريا يتسللون عبر الحدود الى العراق، وهو أمر من شأنه أن يزعزع الإستقرار الأمني الهش في البلد.

وأوضحت "أسوشيدتبرس"، أنه خلال الأشهر الستة الماضية تسلل مسلحون من داعش يقدر عددهم بأكثر من ألف، عبروا الحدود الصحراوية الواسعة الى داخل العراق متحدّين عملية عسكرية واسعة تشنها الولايات المتحدة وقوات كردية سورية لطرد ما تبقى من تنظيم داعش في شرقي سوريا، وذلك استنادًا لثلاثة مسؤولين استخباريين عراقيين ومسؤول عسكري أميركي.

ولفتت الوكالة إلى أن الخلايا النائمة التابعة للتنظيم الإرهابي، تعمل في أربع محافظات عراقية تنفذ فيها عمليات اختطاف واغتيالات وكمائن بعبوات ناسفة جميعها تهدف الى ترويع السكان المحليين واسترجاع نهج الابتزاز الذي اعتمده التنظيم قبل ست سنوات في تمويل عملياته وتعزيز قوته.

ونقلت الوكالة الاميركية عن المتحدث باسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، أن داعش يحاول إثبات وجوده في العراق بسبب الضغط الذي يتعرض له في سوريا.

ونجحت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بمحاصرة مسلحي داعش في جيب تقل مساحته عن كيلو متر مربع واحد في منطقة الباغوز السورية على ساحل نهر الفرات بمحاذاة شريط حدودي مع العراق بطول 600 كم تقريبا.

وأشارت الوكالة إلى أن الجيش العراقي نشر أكثر من 20 ألف مقاتل لحماية الحدود ولكن هناك مسلحون نجحوا بعبور الحدود بالتسلل من مناطق غالبا ما تكون شمال منطقة العمليات وعبر خنادق أو تحت غطاء الظلام، في حين دخل آخرون الحدود العراقية متنكرين على أنهم رعاة ماشية.

وذكرت، أنه الدواعش المتسللين جلبوا معهم عملة وأسلحة خفيفة ويقومون بحفر مخابئ ادخروا فيها أموالًا وأسلحة قبل مغادرتهم من مناطق واسعة كانوا يسيطرون عليها شمالي العراق.