رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
السبت 16/فبراير/2019 - 06:04 م

ضابط فرنسي ينتقد غارات التحالف الأمريكى ضد المدنيين فى سوريا

ارشيفية
ارشيفية
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/18256

أعلن الجيش الفرنسي اليوم السبت، إنه سيعاقب ضابطا فرنسيا كبيرا شارك في قتال تنظيم"داعش" في سوريا بعد هجوم لاذع، على أساليب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لهزيمة التنظيم في آخر معاقله في هجين.

وقال الكولونيل فرانسوا ريجي لوجييه، الذي يتولى مسئولية توجيه المدفعية الفرنسية، التي تدعم جماعات يقودها الأكراد في سوريا منذ أكتوبر الماضى، إن التحالف ركز على الحد من الأخطار التي تواجهه وأدى هذا إلى زيادة كبيرة في عدد القتلى من المدنيين ومستويات الدمار.

ونشر لوجييه في مقال في "ناشيونال ديفينس ريفيو" قال فيه: نعم تم كسب معركة هجين على الأقل على الأرض ولكننا نطيل أمد الصراع دون داع من خلال رفض الاشتباك البري ومن ثم نساهم في زيادة عدد الضحايا بين السكان".

وأضاف في انتقاد علني قلما يصدر من ضابط أثناء وجوده في الخدمة "دمرنا بشكل هائل البنية الأساسية وأعطينا الناس صورة مقيتة لما قد تكون عليه عملية تحرير بلد على الطراز الغربي مخلفين وراءنا بذور ظهور وشيك جديد لعدو جديد".

يذكر أن، فرنسا أحد الحلفاء الرئيسيين في المعركة التي يخوضها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق حيث تستخدم طائراتها الحربية في قصف أهداف المتشددين كما تدعم مدفعيتها الثقيلة مقاتلين يقودهم الأكراد ويوجد لها قوات خاصة على الأرض.