رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الخميس 14/فبراير/2019 - 06:49 م

"أيات عرابي".. عنوان خلاف جديد بين أنصار المعزول في تركيا

أيات عرابي.. عنوان
أحمد الجدي
aman-dostor.org/18183


عاصم عبد الماجد يفتح النار على وجدي غنيم بسببها.. ويدعم محمد حسان بعد وصفها له بـ "الشيخ فيفي عبده"


شن عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الهارب في تركيا، النار على صديقه الداعية الإخواني المتطرف وجدي غنيم بسبب دعمه الكبير للإخوانية المثيرة للجدل أيات عرابي ورفضه أي هجوم عليها من قيادات التيار الإسلامي.

سبب هجوم عبد الماجد على غنيم هو سكوته عن الهجوم المتواصل الذي تشنه "أيات عرابي" على تركيا وبالتحديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تخصصت في الهجوم عليه بل ووصل الأمر للهجوم على زوجته أيضا واتهامها باتهامات فاضحة منها مصاحفتها بطريقة فجة لا تمت للإسلام بأي صلة للرؤساء الأجانب الذين يزورون تركيا.

عبد الماجد هاجم أيات عرابي مؤخرا بعد تصريحاتها التي هاجمت فيها الداعية السلفي محمد حسان والتي وصلت إلى حد السب، وتسائل عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية عن سر سكوت وجدي غنيم على هذه الإساءات التي تطال أحد الشيوخ المعتبرين، على حد تعبيره.

يذكر أن أيات عرابي، القيادية الإخوانية، كانت قد شنت هجوما شرسا على الشيخ محمد حسان الداعية السلفي البارز متهمة إياه بالعمالة وخيانة معسكر الإسلاميين من وجهة نظرها، بل وأطلقت عليه لفظ في منتهى الصعوبة وهو "الشيخ فيفي عبده" مشيرة إلى أنه يشبه الراقصة الشهير.

لم يك هذا هو الهجوم الأول لأيات عرابي على "حسان" بل هاجمته كثيرا في السابق منذ ثورة 30 يونيو عام 2013 بحجة تركه سفينة الإخوان وتأييده الدولة المصرية بنظامها الجديد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.