رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 06:41 م

فرنسا تعترف بقصف قافلة للمتمردين حاولت اختراق تشاد حماية لرئيسها

أرشيفية
أرشيفية
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/18094

اعترفت الحكومة الفرنسية، على لسان وزير خارجيتها "جان إيف لو دريان" بإنها قصفت قافلة للمتمردين، كانت محملة بالأسلحة قادمة من ليبيا حاولت عبور الحدود التشادية.

وقال" لو دريان" أمام البرلمان الفرنسي، اليوم الثلاثاء، أنها استجابت لطلب " تشاد " بقصف القافلة لمنع حدوث انقلاب ضد الرئيس إدريس ديبي، بعد أن شنت مجموعة متمردة جاءت من جنوب ليبيا هجوما، للاستيلاء على السلطة بالقوة في نجامينا.

ودمرت الطائرات الحربية الفرنسية عشرات الشاحنات الصغيرة وقال الجيش التشادي لاحقا إنه اعتقل أكثر من 250 متمردا من اتحاد قوى المقاومة وهو تحالف للمتمردين التشاديين يتخذ من ليبيا مركزا له.

وتدخلت فرنسا في تشاد عام 2008 لمنع اتحاد قوى المقاومة من الإطاحة بديبي، وذلك بعد إعلان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" رغبته في إقامة علاقة جديدة مع المستعمرات الفرنسية السابقة وإن عهد دعم الزعماء مقابل الحصول على عقود مجزية للشركات الفرنسية قد انتهى.

يذكر أن الحكومة الفرنسية، تدعم القوات التشادية بالسلاح والمعلومات فى معاركها ضد الإسلاميين فى غرب أفريقيا، حيث تنشر فرنسا 4500 جندي في العاصمة التشادية نجامينا في إطار عملية تعرف باسم قوة برخان لمكافحة الإرهاب.