رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 11/فبراير/2019 - 02:07 م

الجارديان: شاهد عيان يروي تفاصيل محاولة الإنقلاب على "البغدادي"

الجارديان: شاهد عيان
مصطفى كامل
aman-dostor.org/18053

نشرت صحيفة "الغارديان" تقريرًا، مع شاهد عيان يروي تفاصيل المحاولة الإنقلابية التي قام بها عناصر أجنبية من داخل تنظيم داعش الإرهابي ضد زعيمه أبو بكر البغدادي.

وأشارت الجارديان في التقرير الذي أجراه مراسلها مارتن شلوف في سوريا، وجاء بعنوان "رأيت زعيم تنظيم الدولة الإسلامية بعيني"، إلى أن شاهد العيان سرد مشهد المعركة التي خاضها المقاتلون الأجانب واستمرت يومين ضد حراس البغدادي، وخسارة المقاتلين الأجانب المعركة ومقتلهم.

ولفت تقرير الجارديان، إلى أن الشاهد يدعى "جمعة حمادي حمدان" ويبلغ من العمر 53 عامًا، تحدث بعدما تم تهريبه من آخر معاقل التنظيم في شرق سوريا، وأنه قال إن "القتال كان في الكشمة بدير الزور، وهي قرية تقع بالقرب من باغوز، مؤكدًا أنه رأى البغدادي بعينه.

وأضاف، إن أبو بكر البغدادي كان متواجدًا في الكشمة وفي سبتمبر، حاول الخارجون القبض عليه، وكانت هناك معارك ضارية، وكان هناك العديد من الأنفاق بين المنازل، وكان غالبيتهم من تونس، كما قُتل الكثير من الناس حينها، مشيرًا إلى أنه انتقل بعدها إلى باغوز، حيث بقي وحرسه الخاص في المنطقة 6 شهور تقريبا قبل أن يهربوا منها.

فيما قال عدنان العفريني، مسؤول كردي بارز في قوات سوريا الديمقراطية، إلى أن مشاركة عناصر بارزة في الفوج الأجنبي في القتال؛ بمن فيم مغاربة وجزائريون، كان قتالًا شرسا وتم تكفير الخاسرين"، مضيفًا أنه بدأت الثورة في منتصف سبتمبر 2018 وكانت محاولة خطيرة لقتل البغدادي أو احتجازه، ولا نعتقد أنه كان بتلك الفترة في البلدة"، بحسب الغارديان.

ولفت المسؤول الكردي بـ"قسد"، إلى أن الكل كان يعلم أين يسكن البغدادي، وكان يتجنب الذهاب مع حراسه إلى وسط البلدة، كما كان يستخدم سيارة أوبل حمراء اللون، موضحًا أن التنظيم الإرهابي رصد جائزة لمن يجلب المخطط الرئيسي للانقلاب، المدعو "أبو معاذ الجزائري".