رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قراءات
الخميس 07/فبراير/2019 - 06:24 م

البنادق المستأجرة1.. كيف أصبحت مصر قبلة للإرهابيين بعد ثورة يناير؟

البنادق المستأجرة1..
أحمد الجدي
aman-dostor.org/17923

انتهى وليد البرش، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، من كتابه الجديد "البنادق المستأجرة" الفاضح للجماعات الإرهابية في مصر وخاصة تلك التي لها دور في إشعال الأوضاع في سوريا.

ينفرد موقع "أمان" بعمل عرض شامل للكتاب المكون من 5 فصول.

يعرف الفصــــــــــل الأول من الكتاب باسم "أهداف الإخوان من إطلاق الأكذوبة" ويتناول الإجابة عن سؤالين هامين وهما لماذا أطلق الإخوان أكذوبة الجهاد في سوريا ؟، ولماذا حشدوا أنصارهم وحلفائهم للترويج لهذة الأكذوبة ؟، وذلك من خلال ثلاثة محاور المحور الأول مصر بعد 25 يناير 2011، المحور الثانى المحرقة، المحور الثالث البنادق المستأجرة.


يروي الكاتب في محوره الأول بالفصل الأول عن مصر بعد 25 يناير أنها أصبحت منطقة جذب للإرهابيين.. من كل مناطق التجنيد في العالم وتمثلت مظاهر الجذب للإرهابيين فيما يلى أولا انهيار الأمن
الأمر الذي كان سببا في إعلان سيناء إمارة إسلامية مستقلة تحت اسم ( ولاية سيناء ) من قبل جماعات إرهابية مسلحة وتم إنشاء معسكرات ثلاثة فى قرى رفح على مرأى ومسمع من الجميع.

ونشر البرش معلومة خطيرة ذكره له أحد أعضاء الجماعة الإسلامية وهي أنه تعرض لمحاولة تجنيد من أحد عناصر القاعدة فى القاهرة ويدعى محمود نايل فقد دعاه إلى معسكر للقاعدة بالقرب من العريش وإلى الإنضمام للتنظيم مقابل راتب شهرى قدره خمسة آلاف جنيه، وفى معرض ترغيبه فى الإنضمام للقاعدة ذكر له محمود نايل أن " سيطرة الدولة تلاشت نهائياً وخرجت شمال سيناء من قبضة الدولة المصرية "، وأضاف " أن الأنفاق سهلت لهم الإنتقال لغزة والتدريب تحت إشراف ممتاز دغمش زعيم تنظيم جيش الإسلام هناك التابع للقاعدة.