رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الجمعة 01/فبراير/2019 - 08:52 م

كواليس جديدة حول ترحيل "إخواني هارب" من تركيا إلى مصر

كواليس جديدة حول
أحمد الجدي
aman-dostor.org/17650

كواليس عديدة كشفها مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية حول محمد حسن عبد الحفيظ الإخواني الشاب الذي رحلته تركيا إلى مصر فور وصوله إليه كون صادر في حقه حكم بالإعدام في قضية مقتل النائب العام المصري الشهيد هشام بركات.

هذه المعلومات أبرزها أن هذا الشاب وصل إلى تركيا يوم 16 يناير قادم من الصومال في رحلة جوية متجهة إلى القاهرة إلا أن هذا الشاب لم يستكمل رحلته وقرر البقاء في تركيا رغم عدم امتلاكه فيزا دخول ولم يحاول شراء واحدة إلا بعدما غادرت طائرته مطار أتاتورك مما جعل الموظفين الأتراك يرفضون طلبه بشراء الفيزا.

العناصر المقربة من الإخوان اعترفوا بتزوير الشاب الإخواني جواز سفر الأمر الذي جعل أمن المطار يصرون على ترحيله إلى مصر وعدم الاستجابة لطلبه أن يبقى بحجة أنه لديه مشاكل مع النظام المصري، وما أزاد الطين بلة محاولته رشوة ضابط الجوازات دون فائدة ــ علي حد وصف المصدرــ .

حاولت تركيا تجنب ترحيله إلى مصر من خلال إعادته إلى الصومال إلا ان الصومال رفضت استقباله ليتم ترحيله إلى مصر يوم 18 يناير أي بعد يومين فقط من وصوله لتركيا.