رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 15/يناير/2019 - 11:41 ص

بالتفاصيل.. خطوات ألمانية متسارعة للتضييق على جماعة الإخوان بها

بالتفاصيل.. خطوات
أحمد الجدي
aman-dostor.org/17050

أكد حسين خضر، المحلل السياسي المقيم في ألمانيا، أن ألمانيا بدأت بالفعل في التصدى لجماعة الإخوان الإرهابية، بعد أن أدركت خطورة هذه الجماعة وفروعها على الديمقراطية هناك.

وقال خضر، في تصريحات صحفية له: سلطات الأمن الألمانية تعتبر حركة الإخوان على المدى المتوسط أخطر من تنظيم "داعش" الإرهابي والقاعدة على الحياة الديمقراطية في ألمانيا، كما أن أجهزة استخبارات ألمانية رصدت رغبة الإخوان هناك في تجنيد المزيد لها في سبيل مشروع الجماعة، وقد ظهر هذا جليا من خلال الإقبال الكبير الذي تم مؤخرا على منظمات ومساجد مقربة من الجماعة، خاصة في ولاية شمال الراين فيستفاليا، وأبرز المترددين على هذا الكيانات لاجئون من بلدان عربية.

وأضاف: ألمانيا أصبحت تخشى جدا من الإرهاب وبذوره بها، لدرجة أنه لأول مرة تقوم النيابة العامة بتفتيش مسجد الصحابة ببرلين نتيجة الاشتباه في قيام إمام المسجد، المسمى "أبوالبراء"، بدعم إرهابيين في سوريا بالأموال لتنفيذ "أعمال إجرامية إرهابية".

وأشار حسين خضر إلى وجود تفكير ألماني في فرض ضرائب على المسلمين من رواد المساجد، على غرار ضريبة الكنائس للمسيحيين، بهدف ضمان تمويل داخلي للمساجد في المدن الألمانية، بدلا من التمويل الخارجي للكثير منها عبر دول خارجية، مثل تركيا.

واختتم المحلل السياسي المصري المقيم في ألمانيا تصريحاته قائلا: كل تلك الإجراءات الألمانية تأتى فى إطار مكافحة التطرف والإرهاب، وتحجيم الإسلام السياسي في التأثير على حياة المسلمين في ألمانيا وأوروبا.