رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مرصد الفتاوي
الجمعة 11/يناير/2019 - 07:32 م

فتوى سلفية: قتلى التظاهرات خوارج وليسوا شهداء

فتوى سلفية: قتلى
أحمد الجدي
aman-dostor.org/16963

رفض حسين مطاوع، الداعية السلفي البارز، اعتبار قتلى التظاهرات في العالم العربي شهداء، وقال عنهم نصًا: من مات في مظاهرة ضد حاكم ظالم ليس شهيدًا وإن أشرقت الشمس من مغربها، بل قد يأخذ حكم الخوارج إن كان قد نوصح ولم ينتصح، فلا تكن إمعة ومطية يركبك من أراد الوصول عن طريقك وقتما أراد ويلقي بها حيث ما أراد.

وأضاف في تصريحاته الصحفية قائلًا: من يدفعك للموت في مظاهرة لماذا لم يقدم حياته هو فداءً للحق الذي يزعمه؟، الداعي للمظاهرات والثورات خائن مرتزق مأجور، لا يريد بها وجه الله وإلا فلو أراد الخير فكيف يأتي بمخالفة سنة النبي صلى الله عليه وسلم؟.

وتابع حديثه موجهًا إياه لشعب السودان قائلاً: لن نمل نصحكم وتوجيهكم ودعوتكم للحفاظ على بلدكم آمنا مستقرا كما هو، دعوكم ممن يريد شق صفوفكم، دعوكم ممن يحرضكم لتخريب بلدكم، لا خير أبدًا في مخالفة نبيكم، صلى الله عليه وسلم، وأخيرًا نقول لكم: حافظوا على بلدكم كالرجال قبل أن يأتي يوم تبكون على أطلالها كالنساء!!.