رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 11/يناير/2019 - 05:57 م

ناشط إيزيدي يكشف قصة مجزرة داعش في قرية كوجو بالعراق

ناشط إيزيدي يكشف
أحمد الجدي
aman-dostor.org/16956

قال زهير خلف هارون، الناشط الإيزيدي ومدير صفحة "كوجو لن تموت أبدا" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن قريته من أكثر القرى التي عانت بسبب تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف في تصريحاته الخاصة لـ "أمان": كوجو قرية إيزيدية صغيرة تقع جنوب من قضاء شنكال بحوالي 16 كم، وعدد سكانها حوالي (1700) شخص جميعهم ايزيديين.

وتابع قائلا: بعد سيطرة داعش على سنجار في 2014- 8 -3، لم يستطيع أهالي (كوجو) الفرار من قريتهم بسبب موقع القرية الجغرافي القريب من مناطق وقرى عربية حيث تم خداع أهالي كوجو من قبل بعض العشائر العربية المجاورة لقريتهم و أخبروهم بألا يخرجوا من قريتهم وبأنهم سيكونون بأمان، وفي يوم 2014-8-15 تم الهجوم على كوجو وتم جمع الرجال بالقرب من القرية ثم إعدامهم ولم ينجوا من المجزرة الا عدد قليل كما قام داعش أيضا بسبي النساء و اخذوا الاطفال من أمهاتهم .