رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 11/يناير/2019 - 01:43 م

بعد إعلان الانسحاب منها.. روسيا: أمريكا ترغب في البقاء بسوريا

بعد إعلان الانسحاب
مصطفى كامل
aman-dostor.org/16947

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن لديها انطباعا بأن الولايات المتحدة الأمريكية تريد البقاء في سوريا، رغم إعلانها سحب جنودها من هناك.

وقالت ماريا زخاروفا، الناطقة باسم الخارجية الروسية، إن موسكو لديها الانطباع بأن الولايات المتحدة تريد البقاء في سوريا، برغم إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على نحو مفاجئ، الشهر الماضي، سحب القوات الأمريكية من هناك.

وأشارت إلى أن روسيا تظل ملتزمة باتفاق مبرم مع تركيا للحفاظ على منطقة خفض تصعيد في محافظة إدلب السورية. لكنها قالت إن موسكو قلقة بشأن تكرار انتهاك وقف إطلاق النار هناك.

وأوضحت الناطقة باسم الخارجية الروسية، للصحفيين، إنه يتعين نقل السيطرة في الأراضي التي كانت تنتشر بها القوات الأمريكية إلى الحكومة السورية، منوهةً إلى أنه في هذا الشأن يكون لبدء حوار بين الأكراد ودمشق أهمية خاصة، وبرغم كل شيء الأكراد جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري.

وكان مسئول في وزارة الدفاع الأمريكي "البنتاغون"، أكد، مساء أمس الخميس، أن الجيش الأمريكي بدأ بسحب معدات من سوريا، منوهًا إلى أن هذا الأمر جاء في وقت لا يزال الجدول الزمني لانسحاب ألفَي جندي أمريكي تمّ نشرهم في هذا البلد غير واضح.

وكانت قناة "سي إن إن" تحدّثت، في وقت سابق، عن سحب تلك المعدّات خلال الأيام الأخيرة، ونقلت عن مسئول في الإدارة الأمريكيّة، على علم مباشر بالعمليّة، قوله إنّ سحب المعدّات مؤشّر إلى بداية الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وقال وزير الخارجيّة الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، إنّ الانسحاب الأمريكي من سوريا سيتمّ، مؤكّدا أنّ واشنطن ستعمل بـ"الدبلوماسية" على "طرد آخر جندي إيراني" من هذا البلد.