رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 08/يناير/2019 - 10:46 ص

هل طلب "إخوان سوريا" وساطة إيران للجلوس مع "الأسد"؟

هل طلب إخوان سوريا
أحمد الجدي
aman-dostor.org/16857

ضربة جديدة موجعة تلقتها جماعة الإخوان الإرهابية في سوريا، عقب تسريب مصادر إيرانية مطلعة، نقلا عن مصدر إيراني رفيع المستوى، رغبة قادة الجماعة في وساطة إيرانية لفتح علاقات جديدة مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وطلب لقائه مرتين لإنهاء مشاركتهم في الثورة السورية ضده، ومساعدته على إعادة الهدوء إلى سوريا من جديد.

وأفادت المصادر الإيرانية بأن إخوان سوريا طلبوا عقد هذا اللقاء السري مع الرئيس السوري مرتين، الأولى في إسطنبول والأخرى في بيروت، على الرغم من الهجوم الشرس الذي تشنه الجماعة أمام وسائل الإعلام على الرئيس السوري دائما، مطالبين بعزله، رافضين أي حلول وسط معه.

في هذا الصدد، علق معتز الخطيب، الباحث السوري المتخصص في الشأن الإسلامي، على هذه الأنباء التي أكد ترددها بقوة فعليا، قائلا: هذه رواية، وبإمكان الطرف المقابل تقديم رواية أخرى.. ويبقى من حق المعنيين تحليل الروايات بناء على القرائن والمعطيات والترجيح بينها.

وأضاف، في تصريحات صحفية له: إن ثبتت الرواية (وهي ممكنة جدًّا ولا أستبعدها وإن كنت أستبعد سرعتها فقط) فهي تحيل إلى السياسة بما هي (موازين قوى) تحدد لعبة المصالح، وأن المبادئ والمواعظ الدينية ليست هي المتحكمة في عمل الجماعة.