رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 01/يناير/2019 - 02:13 م

الطعن والدهس حضرا فى احتفالات العام الجديد

الطعن والدهس حضرا
مصطفى كامل
aman-dostor.org/16654

لم تسلم الاحتفالات ببداية العام الجديد، من الحوادث المتفرقة، لا سيما حوادث الدهس والطعن، التي اعتادت التنظيمات الإرهابية، على رأسها "داعش" بتنفيذ تلك الأساليب، حيث شهد منتصف ليل أمس مع بدء العام الجديد في الدول الغربية عمليات دهس وطعن، بالإضافة إلى اشتباه بوجود متفجرات.

ففي بريطانيا، وتحديدًا في مدينة مانشستر الواقعة في شمال غرب إنجلترا، أصيب ثلاثة اشخاص بجروح في واقعة طعن في محطة قطارات مانشستر عشية بداية العام الجديد.

وقالت الشرطة البريطانية، إن الهجوم وقع قبل الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي، منوهةً إلى أن المحطة ستبقى مغلقة طوال فترة التحقيق، مؤكدة أن الضباط متواجدون في مكان الحادث، وتم اعتقال رجل ويجري التحقيق معه.

وأوضحت الشرطة البريطانية، أن رجلًا وامرأة، في الخمسينيات من العمر، أصيبا بجروح خطيرة لكنها لا تهدد حياتهما، وعولج ضابط شرطة في الثلاثينيات من جرح في الكتف وخرج من المستشفى في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء.

ورجّحت الشرطة البريطانية أن اعتداء الطعن الذي وقع في محطة القطار الرئيسية بمدينة مانشستر له خلفية إرهابية، حسبما أكدت متحدثة باسم الشرطة اليوم الثلاثاء.

فيما نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان يدعى سام كلاك، معد في إذاعة "بي بي سي 5 لايف"، "سمعت الرجل يقول: "ما دمتم تواصلون قصف هذه الدول الأخرى فسيظل هذا يحدث".

وفي هولندا، قامت الشرطة عشية الاحتفال بالعام الجديد، بإخلاء صالة المغادرة في مطار سخيبول أمستردام الدولي من المسافرين، لفترة وجيزة بسبب أنباء عن وجود قنبلة.

وقالت الشرطة العسكرية الملكية الهولندية، في تغريدة على حسابها بـ"تويتر"، مساء الإثنين، إن رجال الشرطة تمكنوا من السيطرة على المشتبه به، وسرعان ما أصدروا أمرًا بالإخلاء.

كما ذكر حساب لإدارة المطار على "تويتر" أن "رجلًا هدد بقنبلة في صالة المغادرة 3 بمطار سخيبول"، مضيفًا أن الصالة حاليًا يتم إخلاؤها، دون مزيد من التفاصيل.

ومن الغرب إلى أقصى الشرق، وتحديدًا في دولة اليابان، بالعاصمة طوكيو، حيث ذكرت وسائل إعلام يابانية أن تسعة أشخاص على الأقل أصيبوا بعد منتصف ليل الإثنين- الثلاثاء، عندما صدم رجل عددًا من المارة بسيارته في شارع مزدحم بالعاصمة طوكيو، واصفة ما فعله بأنه عمل إرهابي.

ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء، عن مسئولي الشرطة القول إن أحد المصابين، وهو طالب جامعي في العقد الثاني من عمره، حالته خطيرة.

وفرّ قائد السيارة "كازوهيرو كوساكابى" من موقع الحادث، ولكن الشرطة عثرت عليه في موقف سيارات قريب من الموقع، وألقت القبض عليه بعد الحادث بنحو نصف الساعة، للاشتباه في شروعه في القتل، وفقًا لكيودو.

وذكرت الوكالة أن الرجل يبلغ من العمر 21 عامًا، وقال للشرطة إنه ارتكب عملا إرهابيا بدافع "الانتقام بسبب تنفيذ حكم إعدام، وأنه لن يقدم أي عذر"، وكان يقصد قتل المارة الذين صدمهم، في شارع تاكيشيتا، بمنطقة هاراجوكو، التي تحظى بشعبية بين الشباب والسائحين.