رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 30/ديسمبر/2018 - 07:22 م

الأمم المتحدة ترحب بخروج قوات "الحوثى" من ميناء الحديدة

أرشيفية
أرشيفية
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/16609

أعلنت الأمم المتحدة ترحيبها بإعادة انتشار قوات الحوثي اليمنية بعيدا عن مدينة الحديدة الساحلية، لكنها اشترطت التحقق من ذلك، لضمان أن يكون ذلك وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في ستوكهولم.

وقالت المنظمة الأممية اليوم الأحد، فى تقريرها: أن جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، بدأت في مغادرة ميناء المدينة المطلة على البحر الأحمر في إطار الاتفاق الذي وقعته مع الحكومة الشرعية في ديسمبر الجارى بالسويد تحت رعايتها.

وقالت: إن انسحاب مقاتلى الجماعة وفقا لنص الاتفاق بتسليم سيطرتهم على الوحدات محلية من خفر السواحل اليمني، المسئول السابق عن حماية الموانئ قبل الحرب، وأن الموانئ سوف تخضع لإشراف الأمم المتحدة.

وأكد البيان الأممى، أن عملية إعادة الانتشار لن تكون مقنعة إلا إذا تمكنت كل الأطراف والأمم المتحدة من مراقبتها والتحقق من أنها تتماشى مع اتفاق ستوكهولم"، بعد أن اتفقا الطرفين على فتح ممرات إنسانية بدءا بطريق ساحلي رئيسي بين الحديدة والعاصمة صنعاء الخاضعة للحوثيين، ونشر مراقبين دوليين في الحديدة.