رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الخميس 27/ديسمبر/2018 - 05:19 م

ماذا قدمت اليابان لإعادة الاستقرار في العراق وسوريا؟

ماذا قدمت اليابان
أحمد الجدي
aman-dostor.org/16534

وجّه التحالف الدولي المحارب لداعش في العراق وسوريا الشكر لدولة اليابان، على مساهمتها الفعالة في القضاء على داعش في العراق وسوريا، ضمن قوات التحالف، بجانب مساهمتها الأكبر في إعادة إعمار البلدين.

ونشر التحالف، في بيان له، ماذا فعلته اليابان طوال الفترة الماضية كجهود إعمارية في العراق وسوريا، ففي البداية أعلنت اليابان عن حزمة مساعدات بقيمة 5 مليارات دولار في المؤتمر الدولي للداعمين لإعادة إعمار العراق في 2003، نُفذت منها مشاريع بقيمة 2.2 مليار دولار، ويوجد أيضا مشروعان متوقفان عن العمل، و13 مشروعًا قيد التنفيذ تم الانتهاء من بعضها في العراق.

وتعهدت اليابانو في 2018و بمشاريع في العراق بقيمة 6.7 مليار دولار، ومنذ 2012 قدمت مساعدات للشعب السوري تقدر بـ2.2 مليار دولارو منها حوالي 247.4 مليون دولار أمريكي عام 2018 فقطو كما تم توفير مجموعة من المنح التي تزيد على 86 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى مساعدات للاجئين السوريين بقيمة 34.4 مليون دولار.

واستجابة لطلب وزارة الداخلية العراقية، قامت اليابان بدورات تدريبية حول إزالة العبوات الناسفة، كجزء من المساعدة لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة، فتلقى 96 متدربًا (17 دورة) في الفترة ما بين أكتوبر 2015 و مارس 2017 في الأردن، وقد قامت شركة نايكن اليابانية، بالتعاون مع السفارة اليابانية، بتزويد معدات بقيمة مليون دولار لإزالة الألغام والمخلفات المتفجرة، بالإضافة لدورات تقنية في البصرة.

ومن أهم مشاريع اليابان في العراق: 9 مشاريع متعلقة بالكهرباء بقيمة 2.27 مليار دولار، 7 مشاريع مياه وصرف صحي بقيمة 1.65 مليار دولار، 4 مشاريع في قطاع النفط والغاز بالعراق بقيمة مليار دولار.
أما في سوريا فقد قبلت اليابان 150 طالبًا سوريًا حتى عام 2020، كما دعمت حظر الأسلحة الكيميائية هناك، كما قامت بتوفير تدريب مهني للشباب السوري والنساء اللاجئات في تركيا، باستخدام وحدات متنقلة لتعليم الخياطة (اليونيدو)، ويتلقى اللاجئون السوريون شيكات منها من أجل نفقاتهم الشتوية، مثل الوقود للتدفئة في أربيل.