رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 16/ديسمبر/2018 - 04:15 م

مقتل وإصابة 28 شخصًا بينهم عناصر موالية لتركيا فى عفرين

أرشيفية
أرشيفية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/16240

تبنت حركة أطلقت على نفسها "غضب الزيتون" تفجير سيارة مفخخة في سوق يقع وسط مدينة عفرين، بالقرب من إحدى النقاط العسكرية الموالية لـ"أنقرة"

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعى فى محافظة "حلب" السورية والواقعة على المناطق الحدودية مع تركيا، بيانا لحركة "غضب الزيتون" وإعلانه للتفجير، الذى جاء ردا على العملية العسكرية لتركيا فى عفرين أوائل العام الحالى وأطلقت عليها "غصن الزيتون" والتى مكنت "أنقرة" من قطع الشمال السورى عن وطنه الأم.

وأسفر الانفجار عن سقوط ثمانية قتلى وعدد آخر من الجرحى، اليوم الأحد، بالمنطقة التى تقع تحت سيطرة القوات التركية والقوات الموالية لها.

وقالت مواقع سورية، أن الانفجار وقع فى سوق تجارى بالقرب من نقطة عسكرية لمقاتلين موالين لتركيا وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص منهم أربعة عناصر من قوات تابعة لتركيا وأربعة مدنيين آخرين، وإصابة نحو 20 شخصا بإصابات مختلفة بعضها خطير.


يذكر أن القوات التركية، أعلنت فى يناير الماضى عن حملة عسكرية أطلقت عليها "غصن الزيتون" منذ مارس الماضى،وذلك بمعاونة عسكرية من فصائل موالية لها للسيطرة على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية.