رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 11/ديسمبر/2018 - 06:08 م

الأمم المتحدة تعتزم دعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين

أرشيفية
أرشيفية
جهاد الخطيب
aman-dostor.org/16126

قال مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمنسق الإقليمي للاجئين لسوريا والعراق أمين عوض، إن الأمم المتحدة تعتزم دعم البلدان الخمسة المستضيفة للاجئين السوريين وهم الأردن وتركيا ولبنان ومصر والعراق خلال العامين القادمين 2019-2020 بقيمة 5.5 مليار دولار.

وقالت المنظمة الأممية في بيان "وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها من المنظمات غير الحكومية أطلقت اليوم خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات 2019-2020 وهي خطة تبلغ قيمتها 5.5 مليارات دولار وتم إعدادها لدعم الجهود الوطنية في تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق في التعامل مع التأثير المستمر للأزمة السورية".

وأضاف أن "التعامل مع هذه الأعداد الهائلة من اللاجئين لا يزال يشكل تحديا، حيث أن هناك حاليا حوالي 5.6 مليون لاجئ سوري مسجلين في المنطقة بالإضافة إلى ما يقرب من مليون طفل مولود حديثا خلال فترة النزوح".

وقالت المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن 250 ألف لاجئ سورى تقريبًا قد يعودون إلى وطنهم خلال عام 2019.

وأضاف عوض إن نحو 5.6 مليون لاجئ سورى ما زالوا فى تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق، لافتًا إلى قرابة مليون طفل سورى ولدوا فى الخارج، ووافقت الحكومة على الاعتراف بشهادات ميلادهم.
وأوضحت الأرقام الصادرة عن المفوضية أن 37 ألف لاجئ قد عادوا بالفعل إلى سوريا هذا العام، وتوجهوا تحديدًا إلى محافظات درعا ودمشق وحمص.