رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 05:27 م

سلمى البلجيكية.. الداعشية التي تركت التنظيم بعد قتله والدها أمامها

سلمى البلجيكية..
أحمد الجدي
aman-dostor.org/16025

سلمى البلجيكية، فتاة عمرها 22 عام، قررت الهروب من تنظيم داعش الإرهابي بعد الانضمام إليه.

قصة سلمى مختلفة عن قصة الغربيات اللائي انضممن للتنظيم الإرهابي حيث أنها لم تخدع بدافع الحب كغيرها من الفتيات الغربيات بل هي مسلمة من الأساس وولدت لأسرة مسلمة سبقها والدها لتنظيم داعش الإرهابيي عام 2015 ثم طالبها بالحضور إلى التنظيم في سوريا في يوليو من العام نفسه معللا طلبه هذا برغبته في أن تعيش ابنته حياة إسلامية كاملة ليصبح من حقها أن ترتدي الحجاب دون أن يضايقها أحد في بلجيكا.

سافرت سلمى إلى داعش وسرعان ما اكتشف والدها خداع التنظيم الإرهابي ليقرر الفرار بأسرته منه ويفاجيء بإطلاق التنظيم النار عليه ليسقط قتيلا أمام ابنته التي نجحت بعده بـ عامين أن تهرب من التنظيم الإرهابي وتحكي قصتها باختصار داخل جنبات التنظيم.