رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 02:20 م

طالبان تنفي مقتل عناصرها لرفع الروح المعنوية لمقاتليها

طالبان تنفي مقتل
مصطفى كامل
aman-dostor.org/16017

ادعت حركة طالبان الإرهابية أن العمليات التي نفذتها قوات الأمن الأفغاني في مناطق بولاية غزني جنوب أفغانستان، وقتل على إثرها العديد من عناصر الحركة الإرهابية، لا أساس لها من الصحة.

وقالت الحركة الإرهابية، على لسان متحدثها المدعو "ذبيح الله مجاهد"، في بيان له، اليوم، جاء تحت عنوان "لا حقيقة لادعاء إلحاق خسائر كبيرة في ولاية غزني"، من أجل رفع الروح المعنوية لمقاتلي الحركة، إن ما أعلنت عنه وزارة الدفاع الأفغانية، لوسائل الإعلام، بأن نتيجة عمليات برية وغارات جوية تم قتل 60 من عناصر الحركة، لا أساس له من الصحة، مواصلا ادعاءه بأن القوات الأفغانية لا تمتلك القدرة على استهداف هذا الكم الكبير من عناصر الحركة، حسب قوله.

ونفى المتحدث باسم الحركة الإرهابية، في بيانه، وجود أي أتباع للحركة من باكستان، في ولاية غزني الأفغانية، زاعمًا أنه لا يمكن وجود عدد من الباكستانيين يعملون مع الحركة في ولاية غزني.

وكان المتحدث باسم حاكم ولاية غزني، محمد عريف نورى، أكد أن القوات الأفغانية والأجنبية شنتا عمليات جوية وبرية بالإقليم، موضحًا أن 20 مسلحا قد قتلوا بمنطقة ناوا، بينما قتل 40 آخرون فى منطقة جيلان، مشيرا إلى أن ثلاث شاحنات وخمس دراجات بخارية والعديد من الأسلحة الخاصة بهم تم تدميرها خلال الغارات.