رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
وجهات نظر
الأربعاء 05/ديسمبر/2018 - 12:12 م

إيدكس ٢٠١٨.. قصة نجاح بأيدٍ مصرية

إيدكس ٢٠١٨.. قصة
وليد الرمالي
aman-dostor.org/15949

يقام في مصر حاليا حدث فريد من نوعه وهو معرض إيدكس ٢٠١٨ للصناعات الحربية والذي تنظمه مصر للمرة الأولي في شمال إفريقيا ويشارك في المعرض شركات متخصصة في تصنيع السلاح من ٤١ دولة .

والمؤكد أن مصر تبعث بالعديد من الرسائل للعالم عن طريق استضافتها لمعرض إيدكس ٢٠١٨ أولاها أن مصر بلد الأمن والأمان تؤكد أنها قادرة وتستطيع فهي قادرة علي تنظيم حدث عملاق مثل أيدكس كما أنها تستطيع أن تخرجه للنور بهذا الشكل الذي رَآه العالم كله وتمثل في عظمة الافتتاح الذي قام به الرئيس السيسي للمعرض برفقة قيادات القوات المسلحة والعديد من وزراء الدفاع في العالم وفِي حضور عشرة آلاف خبير عسكري مرموق من كل بقاع الارض .

وللحق فقد كان الافتتاح رائعا بحق حيث عزفت الموسيقي العسكرية المصرية التي كان جزءا منها يرتدي الزِّي الفرعوني وكان عزفهم مميزا بشكل لافت للنظر طوال فعاليات المعرض .

وقد شرفت بدعوتي لحضور وتغطية فعاليات المعرض وقد انبهرت بماعرضه الجناح المصري في معرض إيدكس ٢٠١٨ حيث عرض عددًا من الأسلحة الوطنية المصرية الجديدة، وأشكال الصناعات الدفاعية والعسكرية والتي صنعت في مصر داخل وزارة الإنتاج الحربي، والهيئة العربية للتصنيع، والشركة العربية للبصريات وبعض الإدارات الخاصة بالإنتاج والتسليح داخل القوات المسلحة. وكان على رأس هذه الأسلحة الجديدة رادار المسح الجوي، والإنذار المبكر المصري ثنائي الأبعاد ESR-32 والمصمم ومصنع محليا بنسبة 100% من مجهودات البحث والتطوير بالقوات المسلحة المصرية، ومركز قيادة صواريخ الدفاع الجوي مصري الصنع. ويعمل هذا الرادر على تحليل وتقييم المخاطر والتهديدات الجوي، وتحديد نوعيات أنظمة الدفاع الجوي اللازمة للتعامل معها، حيث يصل مداه إلى 250 كم ويصل للاستخدام المدني أيضا لمراقبة وتوجيه حركة الملاحة الجوية. كما تسعى القوات المسلحة لتطوير رادارات ثلاثية الأبعاد ذات مصفوفات إزاحة الطور Phased Array والجميل في هذا الأمر أنه يفتح المجال امام مصر لعقد العديد من الاتفاقيات للتسويق للسلاح المصري كما يعلن هذا عن دخول مصر بقوة إلي نادي الكبار في العالم من مصنعي ومطوري السلاح الحديث.

وتقام فعاليات المعرض على مدار 3 أيام، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويُعتبر المعرض المصري الأول في شمال إفريقيا، ومن المنتظر أنَّ يُعقد كل عامين. وشارك في افتتاح المعرض 10 وزراء للدفاع من الإمارات، وعمان، والسودان، وفرنسا، واليونان، وقبرص، وجنوب السودان، والكاميرون، وكوريا الجنوبية، والصومال، فضلًا عن 7 رؤساء أركان و7 وزراء للإنتاج الحربي من الدول الشقيقة، بالإضافة إلى 373 جهة عارضة من صناع أنظمة الدفاع والأمن، إلى جانب أكثر من 10 آلاف زائر وتضمن المعرض برنامجًا للمؤتمرات وبرامج لكبار الشخصيات.

وقد ركزت الأجنحة المشاركة في معرض "إيدكس 2018" للصناعات العسكرية والأمنية على أحدث الابتكارات في المروحيات والقوات الجوية. وكان الظهور الأبرز لمروحية "كا – 52" المصرية، والأول لها في الشرق الأوسط، وهي مروحية من تصميم روسي، حيث ثم تزويدها بتقنيات مُعالجة البدن ضدّ التّآكل ونظام التبريد الجديد للمُحرك، المخصص للعمل في المناطق شديدة الحرارة، وكذلك نظام رصد وتهديف حراري كهروبصري جديد ذات مدى موسع من أجل رصد و تعريف الأهداف، ونظام الحرب الإلكترونية ذات قدرات جديدة محسنة للتحذير والتشويش على بواحث الصّواريخ المُضادة للطّائرات. وتخصص مروحية "كا-52" (التمساح) المتعددة المهام والعاملة في مختلف الظروف الجوية، لتأمين الفعالية القصوى في أداء مهامها القتالية وتنظيمها. وتتوزع مروحتا الطائرة عموديا، إحداهما فوق الأخرى، ولا توجد فيها مروحة خلفية. كما تركب في المروحية، مجموعة إلكترونية بصرية تسمح بتحقيق الدلالة على الأهداف للمروحيات التي تطير ضمن مجموعة واحدة، كما تضمن الجناحان الروسي والفرنسي عددًا من نماذج المروحيات القتالية، حيث احتوى الجناح الفرنسي على نموذج للمروحية ميراج 2005-5 وهو الطراز الأحدث من المروحية ميراج التي تخدم في الجيش المصري منذ السبعينيات من القرن الماضي حيث شاركت في حرب أكتوبر 1973، وظهرت مروحية يورو فايتر تايفون لأول مرة في القارة الإفريقية، وهي مروحية قتالية من تصنيع أوروبي مشترك وتخدم في عدد من الجيوش الأوروبية والعربية.

كما ركزت أجنحة فرنسا وروسيا إضافة إلى جناح الهيئة العربية للتصنيع على عرض طائرات دون طيار متخصصة في مكافحة الإرهاب وضبط الحدود، وهو ما حظى باهتمام كبير من زوار المعرض لأهمية مواجهة ظاهرة الإرهاب والتركيز على ذلك المجال في التعاون بين الجيوش المختلفة.

ختاما، فإن مصر العظيمة تؤكد للعالم من خلال استضافتها وتنظيمها إيدكس ٢٠١٨ أنها قادرة علي استضافة ملايين السائحين فهي بلد الأمن والأمان كماانها تبعث برسالة للعالم مفادها أنها قادرة علي ردع كل من يفكر في المساس بأمنها وقادرة أيضا علي مواجهة الاٍرهاب ..حفظ الله مصر والمصريين.

[email protected]