رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 13/نوفمبر/2018 - 12:22 م

أبناء مشايخ السلفية 4.. عبدالله سعيد رسلان مدير أعمال والده وخليفته القادم

أبناء مشايخ السلفية
أحمد الجدي
aman-dostor.org/15382

يعد عبدالله، نجل الداعية السلفى البارز محمد سعيد رسلان، أحد أشهر أبناء مشايخ السلفية على الإطلاق، نظرًا لتدخله الدائم والمباشر فى شئون والده، خلافًا لكثيرين، من بينهم إخوته الذين لا يعلم أحد عنهم أى شىء، فى ظل حرص أبيهم، الذى يحظى بشهرة عربية ومصرية واسعة، على إبعادهم عن عالمه الخاص.

ويعد عبدالله رسلان هو وكيل أعمال والده، والمسئول الأول عن إدارة كل ما يخصه، بداية من موقع «جامعة منهاج النبوة» الذى يقدم دروس الشيخ السلفى على الإنترنت، ويقدم شهادات اعتماد لمن يتخرجون فى هذه الجامعة الرمزية، وصولًا إلى إشرافه على طباعة ونشر وبيع كل مؤلفات والده.

وهو المسئول الأول عن المؤسسات الدعوية التى يملكها الداعية، وتتشعب تخصصاتها بين تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وتعليم أصول الدعوة للأطفال، بالإضافة إلى جمع التمويلات والإشراف على قناة «منهاج النبوة»، التى أطلقها الشيخ لفترة.

بالإضافة إلى ذلك، يتولى عبدالله مسئولية توفير كل التجهيزات اللازمة لاستقبال تلاميذ والده من الأجانب الذين يحضرون خصيصًا إلى قرية «سبك الأحد»، بمحافظة المنوفية، من أجل حضور دروس رسلان، ويشرف أيضًا على تسكين الحضور واستئجار الشقق وتوفير المأكل والمشرب لكل القادمين للقرية، بهدف لقاء الشيخ، سواء كانوا أجانب أو مصريين مقيمين فى محافظات أخرى، كما يتولى تجهيز المسجد لبعض هؤلاء التلاميذ الذين لا يجدون سكنًا من أجل النوم ليلًا.

ورغم كون الابن يعد عونًا لأبيه، إلا أن إشرافه على العديد من الأمور، وغلظته فى التعامل مع الجميع، جعلاه أيضًا سببًا فى عدة مشكلات مع هؤلاء التلاميذ، ما أدى لانفضاض بعضهم عن دروس الشيخ وحلقته الدعوية التى يلقيها فى القرية. ومن المعروف أنه يدخل فى معارك وصراعات مع أى شخص من تلاميذ والده لا يلتزم حرفيًا بتعليماته، ومن الشهير أنه وبّخ داعية سلفيًا مصريًا كان مقيمًا بالخارج، ويدافع بشدة فى الإعلام عن منهج الشيخ رسلان، لكونه يتحدث عن الوالد دون إذن.

وهدد عبدالله، مريد أبيه، أكثر من مرة، وحذره من الحديث باسم الوالد ولو دفاعًا عنه، وأكد أنه سيصدر بيانًا رسميًا على موقع الشيخ السلفى للتبرؤ من هذا التلميذ إذا تكرر منه أى تصرف غير مصرح به مرة أخرى.. ورغم الشكاوى العديدة التى وصلت للشيخ محمد سعيد رسلان من تصرفات نجله، إلا أنه يصر دائمًا على دعمه ونصرته فى مواجهة الآخرين، كما يعتمد عليه بشكل كبير فى ظل إشادات آخرين من التلاميذ المقربين بالجهود التى يقوم بها عبدالله.، ويعتقد كثيرون فى الأوساط السلفية، أن عبدالله رسلان سيكون خليفة والده فى مجال الدعوة السلفية، خاصة أنه من خريجى الأزهر، ويمتلك كل المؤهلات اللازمة لممارسة الخطابة، كما أن له بالفعل عدة دروس منشورة على موقع والده على الإنترنت.