رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
مرصد الفتاوي
الأحد 11/نوفمبر/2018 - 03:36 م

فتوى تحريم لقاح الحصبة تثير أزمة في إندونيسيا

فتوى تحريم لقاح الحصبة
عمروعبد المنعم
aman-dostor.org/15339

تسببت فتوى مجلس العلماء بإندونيسيا بتحريم لقاح علاج الحصبة في حالة جدل كبيرة في الأوساط الفقهية والعلمية مؤخراً،  خاصة بعد ان صرح المتحدث باسم مكتب منظمة الصحة العالمية في العاصمة جاكرتا إن معدلات التطعيم سيئة جدًا بعد هذه الفتوى في العديد من مناطق البلاد.

وخرجت الفتوي بالتحريم بسبب احتواء مادة التطعيم على مادة الجيلاتين المستخرجة من الخنازير، ومن المعلوم أن مادة الجيلاتين تضاف في العديد من الأدوية كعامل تحفيز وتنشيط من الخمول لمنعها من التدهور أثناء النقل.

بعد فتوى التحريم رفض أولياء الأمور تطعيم أبنائهم، واضطر البعض منهم للبقاء في المنزل لعدم الحصول على التطعيم، ما دفع وزارة الصحة الإندونيسية للضغط على "مجلس العلماء" لإعلان أن العلاج حلال، وهو ما رفضه المجلس، وأعلن أنه لا يعوق حملة التطعيم، وأن الخيار في ذلك يعود لأولياء الأمور.

منع اولياء الأمور تطعيم أبنائهم استدعي مجلس العلماء الإسلامي الإندونيسي،  اليوم الأحد، إلي التراجع بشكل مؤقت عن الفتوى، مشيرا إلى أن الخيار في ذلك يعود لذوي الأطفال إذا رغبوا في ذلك، لكن تبعات هذه الفتوى قد وقعت بالفعل، إذ لم يتم تطعيم سوى 68% من الأطفال في الجزر المحيطة بجاوا حتى الآن، وفقا لوزارة الصحة الإندونيسية، التي يحكمها القانون الإسلامي.