رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 08/نوفمبر/2018 - 05:19 م

"طالبان" تطلق سراح 37 من الجنود الأفغان

طالبان تطلق سراح
مصطفى كامل
aman-dostor.org/15270

أطلقت حركة طالبان، سراح عدد من الجنود الأفغان، الذين تم أسرهم في المعارك التي شنتها عناصر الحركة فيما يعرف لديها بـ"عمليات الخندق"، من بينهم جنود كتيبة حرس الحدود الواقعة في ولاية فراة الأفغانية.

وقالت الحركة الإرهابية، في بيان لها، إنه بعفو من زعيم حركة طالبان هبة الله آخندزاده، تم إطلاق سراح 37 جنديًا وشرطيًا من الأسرى، من بين هؤلاء الجنود 31 جنديا وشرطيا تم أسرهم خلال هجمات المجاهدين في ولاية فراه.

وزعمت الحركة الإرهابية، أنه خلال فترة الأسر وحسب ما يعرف لديها بـ"جدول منظم" تم تلقين الأسرى دروسا في الشريعة الإسلامية وتعليمهم الأمور الدينية المهمة، وتمت معاملتهم معاملة حسنة من قبل عناصر طالبان، مدعيةً أن أهالي الجنود حضروا مراسم إطلاق سراحهم، وعاهدوا بعدم الرجوع مرة أخرى إلى صفوف الجيش الأفغاني ومساعدة طالبان قدر الإمكان، حسب زعمهم.

وأكدت الحركة الإرهابية، أنها قامت بتسليم 6 جنود جرحى من بين أسرى كتيبة حرس الحدود الـ22 إلى منظمة الصليب الأحمر نظرًا لحالتهم الصحية.

كانت الحركة الإرهابية، أسرت مساء الإثنين الماضي، 20 جنديًا أفغانيًا، عقب هجوم شنته الحركة الإرهابية على كتيبة حرس الحدود الأفغانية في منطقة "ميلي 78"، التابعة لمديرية "بشتكوه بولاية فراه غرب أفغانستان، حيث أسفر عن إحراق 5 مدرعات همفي، وناقلتي جنود، و15 دراجة نارية أمريكية، بالإضافة إلى ضبط مدرعتين، وسيارتي بكب، وناقلة جنود، وسيارة لوكسل، و130 قطعة سلاح خفيف وثقيل و4 سيارات ذخيرة، موضحًة أن تلك العملية تأتي ضمن عمليات الخندق.

في الوقت ذاته، قامت عناصر الحركة، بشن هجوم على قاعدة عسكرية للجيش الأفغاني، في منطقة "هزار باغ دشت"، الواقعة في مديرية "دشت آرتشي" التابعة لولاية قندوز الأفغانية، حيث أسفر الهجوم عن مقتل 22 جنديا أفغانيًا، وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.